الإثنين 21 يونيو 2021
توقيت مصر 15:34 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

عرض جديد لـ «ممرضة كورونا» التي ظهرت بملابس مثيرة

ممرضة كورونا
Native
.تلقت ممرضة روسية كانت قد أثارت موجة جدل عاصفة بعد ظهورها بملابس مثيرة أثناء تواجدها في مستشفى لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد، عرضًا للعمل مذيعة لنشرة أخبار الطقس. 

وحظيت ناديا جوكوفا (23 عامًا) بشعبية واشعبية، بعد ظهورها بالملابس الداخلية تحت معدات الوقاية الشخصية الشفافة أثناء تقديمها العلاج لمرضى (كوفيد – 19).

وبررت ذلك لمديريها في مستشفى "تولا" بأن الجو كان "حارًا جدًا"، ما دفعهم إلى معاقبتها. لكن حاكم تولا أليكسي ديومين - الحليف المقرب للرئيس فلاديمير بوتين – ألغى العقوبة.

وتلقت إثر ذلك عرضًا للعمل عارضة أزياء من قبل (Zasport )، وهي علامة تجارية رياضية شهيرة يرتديها الرياضيون الأولمبيون الروس.

والآن، تلقت عرضًا للعمل مقدمة للطقس في محطة التلفزيون المحلية، بينما تستمر في العمل كممرضة وتتابع خططها لتصبح طبيبة، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقالت: "إنه شيء كبير بالنسبة لي. شكرًا لك على السماح لي بالمحاولة، سوف يشاهداني والداي في المساء بعد العمل".

واعترفت جوكوفا بأنها "صدمت" عندما أخبرها أصدقاؤها أن صور الملابس الداخلية التي ظهرت بها أصبحت عالمية. وقالت: "اعتقدت أنها لن تكون سوى نقطة نقاش في مدينتي، وهذا كل شيء. كما اتضح لا".

ولكن على الرغم من وضعها في دائرة الضوء في التلفزيون، إلا لا تزال تركز على مهنتها الطبية وسط الوباء. 

وقالت "أريد مواصلة دراستي وأصبح طبيبة. أنا لست خائفة من الإصابة". وأضافت: "على الرغم من كل الخسائر والضغوط ونقص النوم المستمر، سنفوز أنا متأكدة".