الإثنين 25 يناير 2021
توقيت مصر 18:39 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

رسالة هامة من السعودية للأزهر الشريف

رسالة هامة من السعودية للأزهر الشريف

thumbs_b_c_ff861f50b4a1991cc0704a4796433b28
رسالة هامة من السعودية للأزهر الشريف
 
وجهت المملكة العربية السعودية، رسالة هامة إلى الأزهر الشريف، على لسان وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ.

الشيخ أكد أن الوزارة والأزهر الشريف لهما مكانة إسلامية كبيرة، وتعاونهما وتكاملهما في المؤسسات والأفرع سيكون عامل قوة، وسيُسهم في نشر المعرفة وإثبات -للعالم أجمع- أن رسالة الإسلام هي التسامح والتعايش والبُعد عن الغلو والتطرُّف، مضيفا “نحن والأزهر نُمثِّل قمة هرم الدعوة الإسلامية، ونتبادل الزيارات والأفكار ونتباحث في كل المسائل”.

جاء ذلك في مستهل حوار خاص للوزير “آل الشيخ” أجرته معه صحيفة “صوت الأزهر” وسط إشادات بتوافق في الرؤى لخدمة العمل الإسلامي بمختلف مجالاته.


وكشف الوزير “آل الشيخ”، خلال الحوار، عن أن المملكة العربية السعودية ممثلة بوزارة الشؤون الإسلامية، والأزهر الشريف، يتشاركان في المؤتمرات والمناسبات التي تقام بشكل مستمر لخدمة الإسلام ونبذ العنصرية والفكر المتطرف، مشيراً إلى أنه تشرّف العام الماضي بالمشاركة في مؤتمر الأزهر العالمي لتجديد الفكر والعلوم الإسلامية، وشاركت فيه أكثر من ٤٦ دولة، وكانت له نتائج مثمرة.

وأضاف الوزير “آل الشيخ”: “وهو إحدى خطوات التنسيق والتكامل بين المؤسسة الدينية في المملكة، ممثلة في وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد وهيئة كبار العلماء، وبين الأزهر الشريف، وبما لدينا ولدى الأزهر الشريف من قدرات بشرية مؤهلة علمياً، ولها تاريخ في الدعوة ونشر رسالة الإسلام البعيدة عن الغلو والتطرف فإن أي تعاون أكبر وتكامل أكثر سيكون أثره على المستوى العالمي أكبر، وسيختفى معه كل صوت للتطرف وكل صوت يدعو للكراهية، ونأمل أن ينعكس ذلك إيجاباً -بإذن الله- في كل ما يخدم الإسلام والمسلمين”.