الجمعة 04 ديسمبر 2020
توقيت مصر 09:53 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

تركي آل الشيخ يؤجل عودته للرياض بسبب ظرف صحي طارئ

تركي آل الشيخ
تركي آل الشيخ
 
أعلن تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه السعودية، أن ظرفًا صحيًا طارئًا منعه من العودة إلى العاصمة السعودية الرياض.

وقال في تغريدة عبر حسابه بموقع ”تويتر“: ”للأسف سأضطر لتأجيل عودةي للرياض الحبيبة بسبب ظرف صحي طارئ، نلتقيكم على خير“.

يأتي ذلك بعد أيام من إعلان آل الشيخ أنه سيعود إلى المملكة يوم الجمعة أو السبت على أبعد تقدير، بعد رحلة العلاج في مستشفيات الولايات المتحدة الأمريكية التي وصلها أواخر شهر تموز/ يوليو الماضي في حالة حرجة.

وكانت بوادر الشفاء من مرض ”غامض“ بدأت في الظهور على آل الشيخ، واستبق آل الشيخ إعلان موعد عودةه للمملكة بالإشارة لكونه بدأ ينام بعمق، وهي إحدى أبرز شكاوى آل الشيخ، في الفترة التي سبقت خضوعه للعلاج، كما ظهر في شوارع نيويورك يتمشى قبيل عودةه المرتقبة للرياض.

وطوال فترة علاج آل الشيخ التي مرت بعدة مراحل، بينها محطتا سفر إلى الولايات المتحدة هذا العام، ظل الرجل يحتفظ بسر مرضه، ولم يكشف عنه حتى عندما انتشرت مؤخراً شائعات عن تدهور حالته بشكل كبير واقترابه من الموت.


وحرص آل الشيخ عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي على طمأنة جمهوره بعبارات مقتضبة، أو بصور حديثة، فيما لم يكن حتى مقربون كثر منه في عالم الرياضة والفن والأعمال على دراية كافية بحالته الصحية.

وفي شهر يونيو الماضي، قال آل الشيخ في منشور عبر ”فيسبوك“: ”ما زلت في صراع مع هذا المرض، أهزمه جولة ويهزمني جولات، لكني ما زلت أقف على قدمي، ولن أدير ظهري له، ولن أستسلم، ليس تشبثًا بالحياة، ولكني لا أحب الهزيمة وربنا معايا“.

وتتداول تقارير إعلامية عديدة معلومات عن حالة آل الشيخ طوال فترة مرضه منذ العام الماضي، لكن أيا منها لا يمكن تأكيده، على الرغم من أن ثمة شبه تأكيد أن المستشار في الديوان الملكي السعودي يعاني من مشكلة في الرأس بالفعل، بعد أن ظهر مؤخراً عقب خضوعه لعمل جراحي وقد لف رأسه بشاش أبيض.