الأحد 07 مارس 2021
توقيت مصر 23:39 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الشرطة الهندية تقتل شخصين من رافضي "قانون المواطنة"

الشرطة الهندية ارشيفية
 
قتلت الشرطة الهندية، متظاهرين اثنين، الخميس، في ولاية أسام (شمال شرق) أثناء مظاهرة رافضة لقانون مثير للجدل يمنح المواطنة للمهاجرين غير المسلمين.
جاء ذلك حسبما أفادت وكالة "أسوشيتد برس" للأنباء نقلا عن الشرطة.
كما اعتقلت الشرطة عشرات الأشخاص من بين آلاف يحتجون لليوم الثاني على القانون الذي أقره البرلمان، الأربعاء.
وذكرت الشرطة أن المتظاهرين قتلا بالرصاص لأنهما رفضا الانصياع لحظر التجوال.
وكان مئات المتظاهرين قد تحدوا حظر التجوال في مدينة غاوهاتي، عاصمة الولاية، وأشعلوا النار في إطارات قبل أن تفرقهم الشرطة بالقوة، حسب المصدر نفسه.
ونشرت السلطات الهندية، الخميس، نحو 350 جنديا في أسام (ثلث سكانها مسلمون)، إثر الاحتجاجات.
وانطلقت الاحتجاجات لليوم الثاني على التوالي منذ مساء الأربعاء، بقيادة منظمات طلابية وبدعم من أحزاب سياسية ومنظمات المجتمع المدني.
ويهدف مشروع القانون إلى منح الجنسية الهندية إلى غير المسلمين الذين دخلوا البلاد من باكستان وبنغلاديش وأفغانستان حتى 31 ديسمبر/كانون الأول 2014.
وتقول الحكومة، التي يقودها حزب بهاراتيا جاناتا (الشعب الهندي الهندوسي)، إن "مشروع القانون سيوفر ملاذا للفارّين من الاضطهاد الديني".
إلا أن سياسيين داخل البرلمان الهندي، ومتظاهرون في عدة مدن، يقولون إن "مشروع القانون يميز ضد المسلمين وينتهك الدستور العلماني الهندي".