السبت 05 ديسمبر 2020
توقيت مصر 14:40 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

السعودية تشهد أعمال القمة العالمية للذكاء الاصطناعي

محمد بن سلمان
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان
 
تحت شعار "الذكاء الاصطناعي لخير البشرية" شهجت المملكة العربية السعودية انعقاد القمة العالمية للذكاء الاصطناعي والتي قد تستمر حتى يوم غد.
بداية علينا ان نفهم معنى كلمة "الذكاء الاصطناعي" حتى يتسنى لنا الوقوف على اهداف تلك القمة العالمية.
والذكاء الاصطناعي هي تلك الاجهزة او الانظمة التي تحاكي الذكاء البشري وتؤدي مهام كثيرة كان يقوم بها الانسان بمفرده وبالطبع تشمل الروبوتات التي تم صنعها وابتكارها مؤخراً والعديد من الاجهزة والانظمة الاخرى.
وبدأت القمة العالمية للذكاء الأصطناعي بكلمن من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي رحب بجميع المشاركين في أعمال القمة في دورتها الأولى بمدينة الرياض.

انطلقت اليوم أعمال القمة العالمية للذكاء الاصطناعي، تحت شعار "الذكاء الاصطناعي لخير البشرية" وتستمر حتى يوم غد بكلمة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، رحب فيها بالمشاركين في أعمال القمة في نسختها الأولى بمدينة الرياض.
وأكد ولي العهد السعودي على أهمية الذكاء الأصطناعي في حياتنا والذي بدأ يحتل مكانة كبيرة منها فهو المستقبل الذي نحلم به حيث يهدف الي الارتقاء بالمجتمع والاقتصاد.
وأضاف: "في السعودية نترجم ذلك بإطلاق الاستراتيجية الوطنية للبيانات للذكاء الاصطناعي بطموح واضح لأن تغدو المملكة أنموذجا للذكاء الاصطناعي في العالم".

ودعا ولي العهد في ختام كلمته كافة الحالمين والمبدعين والمستثمرين وقادة الرأي للانضمام للمملكة ليحققوا معا هذا الطموح ويبنوا نموذجا رائدا لإطلاق قيمة البيانات والذكاء الاصطناعي لبناء اقتصادات المعرفة والارتقاء بأجيالنا الحاضرة والقادمة.
ويشارك في القمة العالمية التي تنظمها الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) أكثر من 200 خبير وصانع قرار، حيث ستتضمن حوارات ذات أهمية عالمية سواء من حيث التعافي من الجائحة أو التوجهات التي تشكل مجال الذكاء الاصطناعي وستتم خلالها مناقشة بعض الاعتبارات الاستراتيجية الضرورية لتأسيس منظومة فعّالة ومؤثرة للذكاء الاصطناعي وتشجيع التعاون بين القيادات في هذا المجال وتحري الخيارات الاستراتيجية الوطنية الملائمة.