الأربعاء 28 أكتوبر 2020
توقيت مصر 00:53 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الابن يتوفى غريقًا.. والأم بين الحياة والموت بسبب كورونا

لابن يتوفى غريقًا.. والأم بين الحياة والموت بسبب كورونا
 


توفي شاب تزوج قبل خمسة أسابيع فقط، أثناء سباحته في نهر شمال يوركشاير  - شمال شرق إنجلترا - مساء الجمعة الماضية.

ومع ارتفاع درجات الحرارة فوق 30 درجة، نزل الشاب محمد بلال زيب (18 عامًا) من برادفورد إلى نهر وارف بالقرب من شلالات "لينتون فولز" في "جراسينجتون"، شمال "يوركشاير". 

لكنه واجه صعوبات أثناء العوم بعد أن جره تيار مائي بالقرب. وتم استدعاء الطوارئ إلى مكان الحادث، فيما حاول بعض المتواجدين والشرطة إنقاذ حياته، من خلال إنعاش القلب حتى وصلت سيارة الإسعاف، لكنه كان قد فارق الحياة.

وقالت صحيفة "جانازا" على موقع "فيس بوك"، إن والدة الشاب الغريق موجودة حاليًا في وحدة العناية المركزة، نظرًا لإصابتها بفيروس كورونا المستجد، ولا تعرف بوفاة ابنها.

وأعرب الآلاف عن تعازيهم للأسرة في أعقاب المأساة. وقال أحد الأشخاص: "لقد كان شخصًا لطيفًا جدًا. لقد سجلت فيلم زفافه. لا أستطيع أن أوقف دموعي".

وقال متحدث باسم شرطة شمال يوركشاير: "تم الاتصال بالشرطة في الساعة 7.40 مساء يوم الجمعة 31 يوليو مع تقرير يفيد بأن رجلًا عمره 18 عامًا من برادفورد كان يواجه صعوبة في الماء في لينتون فولز، جراسينجتون".

وأشار إلى أنه على الرغم من جهود الإسعاف توفي في مكان الحادث.

وغرد مارتين هيوز من خدمة الإنقاذ والإنقاذ في شمال يوركشاير قائلاً: "على الرغم من الجهود المحمومة التي بذلها الكثيرون، لم نتمكن من إنقاذ الشاب".

وأضاف: "خاطرت كثيرًا مع العائلة والأصدقاء. للأسف، وفاة أخرى مرتبطة بالمياه في إحدى مناطق جمالنا الطبيعي".