الإثنين 21 سبتمبر 2020
توقيت مصر 01:23 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

يقطع رأس والدته بزعم أن شبحًا يسكن جسدها

يقطع رأس والدته بزعم أن شبحًا يسكن جسدها
يقطع رأس والدته بزعم أن شبحًا يسكن جسدها
ألقت الشرطة في كمبوديا، القبض على رجل قطع رأس والدته في هجوم وحشي، بزعم أن "شبحًا دخل جسدها وسيطر عليها".

ويشتبه في أن إيم سامنانج قتل والدته هاك سوخا البالغة من العمر 65 عامًا، وقد ألقت الشرطة عليه عندما وجدته يمشي عاريًا في العاصمة بنوم بنه، يوم السبت.

وأثناء التحقيق، اعترف الشاب البالغ من العمر 32 عامًا بذبح أمه باستخدام ساطور، لأنه "اعتقد أن شبحًا دخل جسدها وامتلكها"، وفق صحيفة "ديلي ستار".

وقال المتحدث باسم الشرطة تشيا سوفان، إن الضباط عثروا عليه وهو يسير عاريًا خلف مبنى الجامعة الدولية في منطقة سين سوك، حيث ادعى أنه سيقتل نفسه، لكن الشرطة المحلية تمكنت من نزع سلاحه وكبح جماحه.

ووقعت جريمة القتل يوم السبت. وقالت ضابط شرطة، إن رأس الضحية انفصل تمامًا عن جسدها. وفي مكان الحادث، عثر الضباط على رسالة من مستشفى الصداقة الخميرية السوفيتية تتعلق بالصحة العقلية للمشتبه به.

وقال المتحدث: "يصعب علينا تحديد ما إذا كان المشتبه به يعاني من مشكلة عقلية. لديه رسالة تأكيد من المستشفى، لكن الغريب أن شركة قبلته للعمل وأعطته أجرًا شهريًا. ولديه بطاقة عمل صالحة حتى عام 2021".

وقال الدكتور نونج سوفانراث، الذي أجرى تشريح الجثة، إن الأم كانت تعاني من كدمة داكنة على جبينها، مما يشير إلى أن سامنانج قد أطاح بها قبل أن يقطع رأسها.

في غضون ذلك، قال الجيران إنهم رأوا المشتبه به يتجول في المنطقة عاريًا قبل يوم واحد من وفاة والدته. وشوهد بحسب كاميرات المراقبة وهو يغادر المنزل من خلال نافذة عاريًا في حوالي الساعة 8.40 مساءً. ولا زال التحقيق مستمرًا.