السبت 31 أكتوبر 2020
توقيت مصر 06:20 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

وفاة بريطانية بسبب الإفراط في شرب الكحول

33373710-8750499-image-m-11_1600525570701
سيونيد كاثرين إيفانز
 

عثر على بريطانية متوفاة، بسبب إفراطها في تناول الكحول، حيث تناولت أربعة أضعاف الحد الأقصى المسموح به.

وكانت سيونيد كاثرين إيفانز تقضي عطلتها مع شريكها روبرت هولمز واثنين من أبنائها في 31 أغسطس من العام الماضي.

وأظهرت التحقيقات أن والدة روبرت، شيليا هولمز، قد أنزلت الأسرة في المنتجع، ثم بعد ذلك بقليل في الساعة 1 صباحًا يوم 31 أغسطس، استدعت الشرطة إلى المنتجع بعد تقارير أفادت بأن الزوجين كانا في حالة سكر.

وفي هذه المرحلة، أجرت هولمز "محادثة صارمة"، كما تقول صحيفة "ذا ميرور" مع إيفانز التي كانت تعاني من مشاكل الكحول منذ أن فقدت رخصة القيادة تحت تأثير الكحول.

قالت هولمز إنها قررت أيضًا البقاء لرعاية الأطفال، وأضافت أنها ناشدتها سابقًا  بألا تشرب.

وبعد ساعات من اتخاذ قرار بالبقاء استيقظ ابنها وهو يصرخ، حيث وجد شريكته (33 عامًا) في المرحاض وبجوارها زجاجة نبيذ فارغة.

اعتقادًا منها أن الأم لثلاثة أطفال كانت نائمة، أخذها روبرت للفراش، لكنه لاحظ أن جسمها كان باردًا، ولم تكن تتنفس، ولم يكن قلبها ينبض أيضًا.


لم تعثر الشرطة على ظروف مريبة ، لكن تشريح الجثة أظهر 393 ملليجرام من الكحول لكل 100 مل من الدم ، مع حد أقصى للشرب 80 ملليجرام. 

وقال الطبيب ماريد أوين كيسي، إن سبب الوفاة كان سبب الوفاة هو التسمم الحاد للكحول.

وسبق أن أُحيلت إيفانز إلى خدمة إساءة استخدام المخدرات والكحول بعد أن نُقلت مرتين إلى المستشفى بعد العثور عليها منهارة في الشارع في حالة سكر.

وأخبرت الأطباء أنها عانت من الاكتئاب والقلق وكانت تشرب زجاجة من النبيذ وأربع علب من عصير التفاح كل ليلة.