الأربعاء 16 يونيو 2021
توقيت مصر 20:11 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

نهاية " فران".. لم تحرقه نار الفرن وحرقه عشيق زوجته

ارشيفية
ارشيفية
Native
لم يكن يتوقع أن تقابل زوجته ساعات عمله أمام الفرن ليوفر لها متطلبات الحياة بأن تخونه مع آخر بل وأن تنتهي حياته علي يدها مع عشيقها.
وتعود بداية الأحداث لفران بسيط يبلغ من العمر 30 عاما يعمل 9 ساعات يوميا ويبدأ عمله في الساعات الأولى من اليوم ليعود منهك القوي يتناول طعامه ثم يبحث عن سريره ليرتاح من تعب اليوم عليه ويغط في نوم عميق ليبدأ في الساعات الأولي من اليوم التالي نفس العمل الشاق.
وعاد في يوم إلي منزله مبكرا بعد حالة من الإجهاد أصابته ليفاجأ بزوجته علي سريره يشاركه فيه رجل غريب ولأنه نحيف الجسد وضعيف ومنهك لم يستطع أن يفعل شيئا فخر مغشيا عليه علي الأرض لتنهال زوجته وعشيقها عليه ضربا ثم حمله وألقاه في الزراعات بالإبراهيمية في الشرقية
وعثر الأهالي علي الجثة وأبلغوا الشرطة ونقلته الإسعاف إلي مستشفي الزقازيق الجامعي ، ليلقي حتفه بعد 48 ساعة بسبب النزيف في المخ وكسر في الجمجمة .
وبإجراء التحريات اكتشفت المباحث أن الزوجة والتي تبلغ من العمر 28 عاما قد أقامت علاقة محرمة مع رجل آخر وتخلصا من الزوج وبمواجهتهما بالجريمة اعترفا بما حدث، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضدهما.