السبت 25 سبتمبر 2021
توقيت مصر 15:05 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

عزة تخلع زوجها لأسباب "غير أخلاقية"

أرشيفية
Native

«يشاهد الأفلام الجريئة ويتحرش بي».. كان ذلك المبرر الوحيد للزوجة «عزة»، 27 سنة، لتخلع زوجها «مؤمن» البالغ من العمر 30 عامًا، أمام محكمة الأسرة.

الزوجة أقامت دعوى قضائية، طلبت فيها الخلع من محكمة الأسرة بالتجمع الخامس، بعد زواج مر عليه شهرين فقط.

الدعوى القضائية جاءت برقم 2026 لسنة 2019، وقالت فيها الزوجة، إنها تزوجة زواجًا تقليديا ليس مقترنًا بقصة حب، عندما أعجبها شخصية زوجها حينما تقدم لخطبتها.

وتضيف أمام المحكمة، أن فترة الخطوبة انتهت بانتقالهم لعش الزوجية، وكانت المفاجأة بتصرفاته وسلوكياته، التي بدرت منه عقب الزواج، ولم تكن تعلمها من قبل.

«لم أحب تصرفاته وكلماته الخادشة التي يرددها باستمرار وتعتبر تحرشا لفظيا بالنسبة لي»، هكذا عبرت الزوجة «عزة»، عن انزعاجها من تصرفات زوجها التي كانت أبرز الأسباب في إقامتها دعوى خلع.

وأرسلت أمام محكمة الأسرة، أنها ظلت تنتظر زوجها ليُغير من تصرفاته وسلوكياته، ولكن محاولاتها باءت بالفشل، ما دفعها لمغادرة غرفة النوم والانعزال بعيدًا عنه في غرفة أخرى.

وتضيف، أنها لاحظت تغير آخر في تصرفاتها، عندما ابتعد عنها، وكان حريصًا على عدم ترك هاتفه المحمول من يده، موضحةً أنها اكتشفت مشاهدته للأفلام الجريئة على الهاتف.

«أنكر وأهانني وطردني من المنزل»، كان ذلك رد فعل الزوج «مؤمن»، عندما واجهته زوجةه بمشاهدته للأفلام المخلة بالآداب، وبعدها لم تنجح محاولات الصلح بينهما.

وتختتم: «طلبت منه الطلاق، لكنه رفض، وهددني بالزواج من أخرى، فلجأت إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع ضده»، علمًا بأن الدعوى لا تزال منظورة ولم يتم الفصل فيها حتى الآن.