الجمعة 30 أكتوبر 2020
توقيت مصر 06:47 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

"تحللت جثتها بعد ذبحها".. عزومة لسيدة أفريقية بالعجوزة

"تحللت جثتها بعد ذبحها".. عزومة لسيدة أفريقية بالعجوزة
"تحللت جثتها بعد ذبحها".. عزومة لسيدة أفريقية بالعجوزة
 
تحوّلت دعوة لحضور وجبة العشاء توجهت بها سيدة مسنة أفريقية مقيمة بالعجوزة لجريمة مروعة كان بطلها الضيوف الزوج وزوجته.
وكانت أفريقية وزوجها، استغلت كرم صديقتها، عندما وجهت لهما دعوة لتناول العشاء سويا داخل شقتها فى العجوزة.
وبدأت الجريمة عندما قررت الفتاة الثلاثينية وزوجها إنهاء حياة صديقتهما الأفريقية، حيث كان يعرفان أن الصديقة تحتفظ بمبلغ مالي كبير فى شقتها، وفى ذلك الوقت كان الزوجان يمران بضائقة مالية.
وعندما جلس الثلاثة لتناول الطعام، أوشكوا على الانتهاء كانت الخطة أن تقوم الزوجة بإلهاء الصديقة فى المطبخ بينما يقوم الزوج بدخول حجرتها وسرقة المبلغ من الدولاب.
وكانت الصدفة لها دور كبير في الجريمة، حيث غيرت مجرى الأحداث فقد مرت الصديقة بجوار غرفتها فسمعت حركة غريبة فى غرفة نومها وعندما فتحت الباب وجدت زوج صديقتها يقوم بتفتيش الدولاب.
ونظرت الصديقة إليه بذهول، لكن الزوجة دفعتها إلى الغرفة بعدما أمسكت بسكين من المطبخ ثم أعطتها لزوجها الذى ذبحها بطعنة فى الرقبة ثم سدد لها 8 طعنات أنهت حياتها فى الحال.
وبعد ذبحها قاما بلفها فى بطانية وأخفيا الجثة أسفل السرير وسرقا أموالها وفرا هاربين، بينما ظلت الجثة لأيام حتى انبعثت منها رائحة كريهة.
وكان قطاع الأمن العام بقيادة اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية للقطاع، قد كشف عن ملابسات مقتل سيدة أفريقية داخل شقتها في العجوزة بالجيزة، وعثر على جثمانها ملفوفا داخل بطانية تحت سريرها.
وأوضحت تحريات فريق البحث المشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة مفتشي القطاع وضباط الإدارة العامة لمباحث الجيزة أن وراء ارتكاب الواقعة كل عامل وزوجته من أصدقاء المجني عليها ويحملان نفس الجنسية مقيمان في دار السلام بالقاهرة.