الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
توقيت مصر 19:44 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

بعد الفيديو المثير للجدل..

بلاغ للنائب العام ضد إعلامية شهيرة بسبب كورونا

عالمة أمريكية من أصول مصرية
 

أثارت الإعلامية المصرية مي الخرسيتي، والمقيمة بالولايات المتحدة، جدلا واسعًا، عن فيروس كورونا وكيفية تعامل المصريين معه، ودفعت المحامي سمير صبري لتقدم ببلاغ إلى المستشار حمادة الصاوي النائب العام ونيابة أمن الدولة العليا، اليوم الأربعاء ضد مي الخرسيتي بدعوى نشرها أخبارا كاذبة والتهكم على المصريين بسبب الخوف من أزمة فيروس كورونا.

ووفقا لما جاء في البلاغ "خرجت علينا في العديد من المناسبات بفيديوهات تهاجم فيها الدولة المصرية ورجالها ورئيسها، بعد أن وصفت المصريين أنهم شعب متخلف ومتحرش وهمجي منذ أن كانت في دولة أمريكا وقبل أن تدخل الأراضي المصرية، برعت في تمثيل دور البنت المصرية الوطنية وأنها تخاف على مصر وكأن وائل غنيم في نسخته النسائية يطل علينا من جديد ولكن التاريخ يفضح أمثالهم".

وأضاف البلاغ "خرجت علينا وكأنها من تجار الدين تدعو إلى التوبة، وتحذرنا من أمريكا التي تعلمت بها كيف تؤثر على الجمهور، وتخرج بشائعات أنه لا يوجد مرض كورونا وأنها لعبة أمريكية حتى ترعب العالم، وأشادت بمناعة المصريين وكأنها تدس السم في العسل، بهذا الأداء التمثيلي والانفعالات المفتعلة ودموع التماسيح، والإشارات والحركات المبالغ فيها".

وأكد البلاغ أن مي الخرسيتي تنشر الشائعات وتحدث البلبلة وتنشر الرعب بين أطياف الشعب المصري، وتلك الأخبار الكاذبة الغرض منها تهديد استقرار وأمن البلاد وجعل الشعب في حالة هلع وخوف ورهبة من جراء ما تنشره المبلغ ضدها مطالبًا إحالتها للمحاكمة.

وكانت مي الخرسيتي قد أثارت الجدل بفيديو نشرته عبر حساباتها على مواقع التواصل ‏الاجتماعي، لاقى نسبة مشاهدة عالية كما لاقى أيضًا نسبة كبيرة من الانتقادات لما جاء في محتواه.‏

صرحت الخرسيتي خلال الفيديو المثير للجدل أن فيروس كورونا المستحدث ما هو إلا نوع من أنواع الأنفلونزا، وأن هذه الأزمة ‏متعمدة من بعض الدول لإثارة الرعب ‏والذعر حول العالم، فضلا عن سياسة ترامب ورغبته في ضرب الصين تجاريًا.‏