الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
توقيت مصر 06:47 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

بلاغ عاجل للنائب العام ضد "شيكابالا"

شيكابالا

تقدم سمير صـبري المحامي ببلاغ عاجل للنائب العام ضد محمود عبد الرازق والشهير بـ "شيكابالا" بسبب الإشارات البذيئة عقب انتهاء مباراة السوبر أما الأهلى. 

وقال "صبري" في بلاغه: "بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن أسرتي وأسرة مكتبي أتوجه بالتهنئة لنادي الزمالك لفوزه بمباراة السوبر المصري في المباراة التي أقيمت بملعب محمد بن زايد في مدينة أبوظبي الإماراتية وما يجدر الإشارة إليه أنني غير منتمي ولا مؤيد ولا مشجع لأي فريق رياضي ولكن أصابني الفزع والهلع حينما توجه المبلغ ضده شيكابالا اللاعب في نادي الزمالك إلى جماهير الأهلى عقب إعلان الحكم التتويج بمباراة السوبر المصري بدولة الإمارات الشقيقة وبعد تسجيل عبدالله جمعة لركلات الجزاء الخامسة وحسم البطولة".

وأضافت الدعوى أنه توجه المبلغ ضده إلى مدرجات النادي الأهلي وصدرت منه إشارات بذيئة حقيرة كان لها أسوأ الأثر في نفوس الجماهير المصرية والإماراتية التي حضرت اللقاء فضلًا عن عدم تعود مجتمع الإمارات المحافظ على مثل تلك التصرفات فأساءوا لوطنهم مصر قبل أنفسهم، ما ساهم في إشعال الفتنة داخل الملعب ودخول اللاعبين في اشتباكات عقب انتهاء المباراة.

وتابع: "ما حدث فضلًا عن كونه تصرفًا غير مسئول، دون اكتراث بالصورة التي تصدرت ملعب محمد بن زايد وتضم رئيس مصر وولي عهد أبوظبي اللذين شملا الجميع برعايتهما، وعلى ذلك تجب محاسبة من استفزوا الجماهير أو زملاءهم من اللاعبين أو التصرف بشكل يعاقب عليه القانون لكونها تشكل أركان جريمة الفعل العلني الفاضح والإساءة إلى الدولة المصرية محليًا وعربيًا ودوليًا، ولا يحق للاعب المذكور أن هذه الواقعة كانت بالخارج ولا يختص بها القضاء المصري وهذا الدفاع مردود عليه بأن المباراة كانت مذاعة على كل الفضائيات وشاهدها كل مواطن وشاب وسيدة على الأراضي المصرية ما ينعقد به الاختصاص للقضاء المصري".

وأكمل صبري: "يتمسك المبلغ بعد الاطلاع على هذا البلاغ ومشاهدة الأسطوانة المرفقة إصدار الأمر بالتحقيق في هذا البلاغ وتقديم المبلغ ضده المدعو شيكابالا - محمود عبد الرازق - لاعب كرة قدم بنادي الزمالك الرياضي للمحاكمة الجنائية العاجلة لتوقيع أقصى عقوبة علية لارتكابه جريمة الفعل العلني الفاضح والإساءة للدولة المصرية محليًا وعربيًا ودوليًا بخلاف تسببه في إفساد العرس الكروى المصرى في الإمارات".