الثلاثاء 15 يونيو 2021
توقيت مصر 06:34 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

انتحار يوتيوبر شهير بعد صراع طويل مع الاكتئاب والمخدرات

اليوتيوبير لاندون كليفورد
اليوتيوبير لاندون كليفورد
Native
أقدم اليوتيوبير لاندون كليفورد على الانتحار شنقًا، بعد معاناته من الاكتئاب وإدمان المخدرات لسنوات، كما كشفت زوجته في مقطع فيدديو على موقع "يوتيوب".

وتحدثت كامرين كليفورد (19 عامًا) عن وفاة زوجها (19 عامًا) في مقطع فيديو مدته 36 دقيقة نشرته على قناة (Cam & Fam) الشهيرة على "يوتيوب". 

وأوضحت في مقطع فيديو عاطفي، كيف عثرت كامرين على لاندون معلقًا في المرآب بعد أن أخبرها أنه سيأخذ حمامًا، وكيف قطعت الحبل الذي شنق به نفسه بسكين قبل الاتصال بخدمة الطوارئ، حيث بقي ستة أيام في غيبوبة قبل أن يعلن الأطباء موته دماغيًا في 18 أغسطس.

وأضافت متحدثة عنه: "إنه يعاني من مشاكل نفسية منذ فترة طويلة وأنا أعرفه. كان يعاني من القلق والاكتئاب". 

وأشارت إلى أنه "كان يعاني من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه الذي كان يعاني منه منذ أن كان طفلاً صغيرًا، لذلك طوال حياته، كان دائمًا يكافح نوعًا ما مع عواطفه والطريقة التي كان بها دماغه"، وفق صحيفة "نيويورك بوست".

كان لاندون قد راجع طبيبًا نفسيًا حول نوبات الهلع والاكتئاب وصعوبة التركيز. وكان يتناول ثلاثة أدوية.

وللزوجين ابنتان هما كوليت براير البالغة من العمر عامين، ودليلة روز، التي ولدت في مايو.

قال كامرين بعد وصول طفلته الأخيرة، إن حقيقة رعاية طفلين "أثرت علينا بشدة وأخذنا استراحة قصيرة. حيث ذهب لاندون للبقاء مع والديه على أمل التخلص من عاداته في تعاطي المخدرات. وعاد إلى المنزل، ولم يأخذ سوى مضادات الاكتئاب". 

لكنها قالت إنها شعرت في 13 أغسطس بأن لاندون كان في مأزق. ونقلت عنه: "قال إنه آسف لكل شيء وضعني فيه. لقد كان الأمر صعبًا جدًا علي عندما كنت حاملاً وكان ثقيلاً في إدمانه ولم يكن هو نفسه في ذلك الوقت. كان فقط يعتذر لي عن كل شيء". 
قالت كامرين "يمكنني القول أنه كان يلقي الكثير من اللوم على نفسه. أخبرته أنني أحببته وأنني سامحته وأن الأمور مختلفة الآن ونحن في طريق جديد. لقد عانقته وقبلته وأخبرته أنني أحبه وأنه على ما يرام".

بعد ذلك، أخبر لاندون كامرين أنه سوف يستحم، وبعد نصف ساعة، ذهبت للاطمئنان على ابنتهما، لكنها لم تجده في غرفته أو في غرفة البنات أو الحمام.

قالت: "عندما فتحت الكراج، رأيت أنه شنق نفسه... كنت في حالة صدمة كبيرة واستغرق الأمر مني ثانية لأدرك أنه كان يحدث بالفعل".

ركضت إلى المطبخ للحصول على سكين، وقطعت الحبل واتصلت بالطوارئ، تمكن المسعفون من إنعاشه، لكنه كان بدون أكسجين لفترة طويلة، كان في غيبوبة لمدة أسبوع تقريبًا قبل وفاته.

قالت كامرين للمشتركين إن لاندون كان متبرعًا مسجلاً بالأعضاء. "كان دائما يضع الآخرين فوق نفسه. حتى في الموت، كان يهتم بالناس".