الأحد 18 أبريل 2021
توقيت مصر 10:08 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

"الوشم" على ظهرها يكشف جريمة مأساوية

الفتاة المختفية
 

تمكنت الشرطة التايلاندية من التعرف على الفتاة "وارينثورن تشياشيت" 22 عاما والمختفية منذ 6 أشهر، من الوشم الموجود على ظهرها بالكامل.

والفتاة كانت صديقة لابن أحد الأثرياء في العاصمة التايلاندية بانكوك، وحاولت الشرطة حل لغر اختفائها إلا أنهم عثروا على بقايا عظامها في بركة صديقها، وملفوفة في ملابس في صندوق حديد، وتظن الشرطة أن الشاب أجبر صديقته على النوم في الصندوق قبل خنقها، حسبما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

الغريب في الأمر أن كشف غموض اختفاء الفتاة والعثور عليها كشف جرائم أخرى متعددة لم تستطع الشرطة حل لغزها للكثير من الفتيات اللائي اختفين منذ فترة ولم يتم العثور عليهن،  وعثرت الشرطة على بقايا عظامهن في البركة الكبيرة التي تقع في مزرعة يملكها "أبيتشاي أونجويزت"40 عاما، والد صديق الفتاة، والذي أدين في جريمة قتل لطفلة 15 عاما في الثمانينيات من القرن الماضي.

جدير بالذكر أن الشرطة عثرت علي 298 عظمة تعود لفتاتين علي الأقل، وذكرت صحف محلية أن الجسم تم تثبيته في قاع البركة بجسم معدني كبير وبالسلاسل حتي لا يطفو علي سطح،  وأن نتائج التحقيق الأولية أفادت بأن كثير من الضحايا قتلوا علي أيدي الشاب.