الإثنين 17 مايو 2021
توقيت مصر 12:22 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

العروس تبيع الكوكايين لتوفير نفقات شهر العسل

2_JS219110067
تيري رينويك
Native
عوقبت عروس بالسجن لمدة أربع سنوات بعد أن ضبطت متلبسة ببيع الهيروين والكوكايين من أجل دفع نفقات شهر العسل.

وكان من المقرر أن تتزوج تيري رينويك (28 عامًا)، هذا الشهر، لكنها مثلت بدلاً من ذلك أمام المحكمة وحُكم عليها بالسجن، وفقًا لموقع "ليفربول إيكو".

وضبطت الشرطة البريطانية، رينويك وهي تضع ذراعها في المرحاض بعد شطف المخدرات في 16 يوليو، وهو اليوم الذي انتهى فيه فترة عقوبة في إدانة مخدرات من الدرجة الأولى.

وظهرت المتهمة أمام محكمة في ليفربول الخميس عبر رابط فيديو. 
وأخبر فرانك ديلون، المدعي العام، هيئة المحكمة أن المتهمة حاولت التخلص من الأدلة في المرحاض، بعد أن داهمت الشرطة منزلها، لكن ضابط شرطة سريع التفكير، وكان يعمل سباكًا سابقًا، تتبع المخدرات واستعاد 220 لفافًا من الهيروين وكوكايين من ماسورة الصرف.

وقال ديلون: "كان من الواضح أن هذه الأشياء قد تم غسلها في المرحاض بواسطة رينويك"، وبعد تفتيش منزلها، عثروا أيضًا على صاعق كهربائي في خزانة المطبخ.

عثر الضباط على 125 جنيهًا إسترلينيًا في حقيبتها وهاتفين محمولين، أحدهما في جيبها والآخر في غرفة النوم.

وألقبض على رينويك لكنها لم تقدم أي رد، وعندما صادرت الشرطة هاتفها، اتصل به عدد من مدمني المخدرات المعروفين من الدرجة الأولى.

واستمعت المحكمة إلى أن قيمة المخدرات التي تم ضبطها تبلغ 2410 جنيهات إسترلينية إجمالاً. ووجهت إليها فيما بعد تهمتي حيازة بقصد توفير مخدرات من الدرجة الأولى وحيازة صاعق كهربائي.

ولدى رينويك أربع إدانات في تسع جرائم. وحُكم عليها بتهمتي حيازة القنب في عام 2015، وفي عام 2017، حُكم عليها بالسجن ثلاث سنوات لاتجارها بالهيروين والكوكايين.

وقالت سارة جريفين في دفاعها عن المتهمة: "هذا وضع محزن للغاية. كانت تحاول ببساطة جمع الأموال من أجل شهر العسل وعادت إلى تجارة المخدرات بطريقة سهلة، في رأيها، لجمع مثل هذه الأموال".

وطلبت من القاضي أن يأخذ في الاعتبار التأثير على والدة رينويك التي تعاني من مرض الانسداد الرئوي المزمن والصرع، وأنها كانت كان الراعية الوحيدة لها قبل أن يتم احتجازها.

وأضافت جريفين: "تتم رعايتها من قبل شخص آخر لكنها تفضل أن تكون ابنتها". وأشارت إلى أن رينويك أكملت عقوبتها السابقة ومتطلبات الإشراف.

طلبت جريفين من القاضي أن يأخذ في الاعتبار إقرار رينويك المبكر بالذنب وندمها والتأثير الحالي لوباء فيروس كورونا على السجون في الوقت الحالي.

قالت القاضية لويز براندون، التي أصدرت الحكم: "لقد اعترفت بصراحة أنك رأيت هذا وسيلة سهلة لكسب المال. أنت لم تستخدم المخدرات بنفسك منذ عام 2017 ولذا كان هذا مشروعًا تجاريًا بحتًا".

وأشار القاضي إلى أن وجود السلاح في منزل به مخدرات يزيد من خطورة الجريمة. وحكم على رينويك بالسجن لمدة أربع سنوات، ستقضي نصفها في السجن ونصفها بموجب ترخيص.