السبت 28 نوفمبر 2020
توقيت مصر 16:07 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

التفاصيل الكاملة لانتحار مصاب "كورونا" في كرداسة

ارشيفية
 

لم يتحمل الآلام التي يعاني منها بسبب إصابته  بفيروس " كورونا" المستجد فلجأ إلي مستشفي خاصة للعلاج إلا أن مصاريف العلاج أكثر من إمكانياته هو و أسرته ، وفي لحظة يأس مع الاكتئاب الذي يعاني منه لم يجد بدا من التخلص من حياته .

الضحية يعمل سائق وعمره 38 عاما ، بعد أن عاني من أعراض  "كوفيد 19 " أجري أشعة لتؤكد مخاوفه و نصحه الطبيب بالعزل المنزلي مع تناول العلاج الذي وصفه له ، و لأنه يسكن في بيت أسرته المكون من 3 طوابق عزل نفسه في الدور الثالث وزوجته وأبنائه في الدور الثاني ووالديه في الدور الأول ، وتقوم زوجته بإعطائه الطعام مع مراعاة الإجراءات الوقائية ،إلا أن الآلام لم تقل بل زادت فلجأ إلي مستشفي خاص للعلاج إلا أن المصاريف المطلوبة كانت أكبر من قدراته هو وأسرته ، وعند صعود زوجته إليه لإعطائه الإفطار فوجئت به معلقا ممن حبل مربوط بالسقف ومفارقا بالحياة.

وعندما تلقت الشرطة بلاغ  قامت بإتباع الإجراءات الوقائية الموصي بها وتم التواصل مع مدير مستشفي أوسيم المركزي المخصص لعزل مرضي "كورونا" و تم وضعه في كيس نقل الموتى وتولي أحد العاملين بالمستشفي يرتدي الملابس الواقية بوضع الجثة في الكيس الطبي ووضعه في سيارة الإسعاف ومنها لثلاجة الموتى بالمستشفي .

وتم تحرير محضر بالواقعة وصرحت النيابة بدفن الجثة بعد عرضها علي الطب الشرعي لمناظرتها ظاهريا دون تشريح .