الأحد 14 أغسطس 2022
توقيت مصر 13:52 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

نادي إنجليزي يتراجع عن ضم لاعب بعد ضربه صديقته

0_Danielle-Thomas-battered-by-pro-footballer219JPG
ريس طومسون
Native
Teads

تراجع نادي سيلبي تاون الإنجليزي عن تعاقده مع ريس طومسون، بعد صدور حكم بسجنه في أبريل 2019، إثر إدانته بضرب صديقته.

وسُجن لاعب لينكولن سيتي السابق، والذي لعب في صفوف يورك سيتي ونورث فيريبي يونايتد وجيزيلي، في أبريل 2019 بتهمة الاعتداء على صديقته السابقة.

أصدر الفريق شبه المحترف الذي يلعب في القسم الأول من الدوري الشرقي للمقاطعات الشمالية، بيانًا مطولًا أكد فيه أنه وقع مع اللاعب بعد تجربة. لكنه ألغى الصفقة بعد رد فعل عنيف إثر تلوح أحد الرعاة بسحب الدعم للنادي

وقال النادي الأربعاء: "علاوة على بياننا السابق، استمعنا إلى كل التعليقات ولن يوقع ريس طومسون مع نادي سيلبي تاون لكرة القدم".

واعتدى اللاعب على صديقته دانييل توماس ما تسبب بإصابتها بكسر في فكها وكدمات شديدة خلال الاعتداء الذي استمر لمدة ثلاثة أيام.

وحُكم على طومسون (26 عامًا) بالسجن لمدة 40 شهرًا مع أمر تقييدي لمدة عشر سنوات بتهمة العنف المنزلي، بعد أن أقر بأنه مذنب بإتلاف الممتلكات والاعتداء الذي يتسبب في أذى جسدي فعلي وإلحاق ضرر جسدي خطير.

قالت ضحيته للمحكمة: "لقد ضربني ريس بشكل متكرر. ضربني بقضيب حديدي، وكسر فكي وحطم مرآة فوق رأسي. أُجبرت على أن ألعق الطلاء من على الأرض ثم حطم مرآة أخرى فوق رأسي". 

وأضافت: "عندما التقط المرآة الثانية اعتقدت أنني سأموت، صرخت من أجله أن يتوقف أو سيقتلني. طلب مني أن أنزل ذراعي وأن أتحمل الضرب مثل شخص حقيقي".

وأُعيد طومسون إلى السجن في فبراير 2020، بعد شهر من إطلاق سراحه بعد نشره عددًا من التغريدات غير اللائقة فيما يتعلق بإدانته.