الثلاثاء 26 يناير 2021
توقيت مصر 01:30 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

"مارادونا ".. ثروة صادمة .. أطفال غير معترف بهم .. لم يترك وصية

مارادونا
مارادونا
 
بعد مرور أيام من وفاة أسطورة الكرة الأرجنتيني " أيام" أثير علي الساحة العديد من القضايا خاصة بوصيته و أطفاله و ثروته وحجمها في العديد من التقارير الأجنبية والمحلية .
لم يترك وصية
توقع مصدر مقرب من عائلة أسطورة كرة القدم الأرجنتينية و العالمية ، دييجو مارادونا ، أن تحدث معركة كبيرة حول تقاسم الميراث لأنه لم يترك وصية ، الذي يصعب معرفة حجم ثروته و ما إذا قام بتوزيعها قبل مماته .
وكان مارادونا هدد في عام 2019 ابنته جانيتا بأنه سيتبرع بكل ما يملك بما في ذلك الاستثمارات و العقارات و السيارات الفاخرة و العقود الإعلانية ، وذلك بعد خلاف مع ابنته لاتهامها " حاشيته " بعدم الاعتناء به .
و القانون الأرجنتيني ينص على أن ثلثي الميراث يجب أن يذهب إلى الأطفال والزوجة، وأنه لا يمكن حرمانهم منه، ولا يمكن لشخص أن يتبرع استنادا إلى وصية سوى بخمس ممتلكاته، حسبما نشرت " سبوتنيك " .
لكن بعد هذه المشكلة تصالح مارادونا مع ابنته ، وظهر هذا من خلال الرسائل العاطفية التي تبادلها علي مواقع التواصل خلال عيد ميلاده الستين هي وشقيقتها دلما في أكتوبر الماضي .
أبناء مارادونا
رزق مارادونا بالعديد من الأطفال بعضهم اعترف بهم والبعض الآخر لم يعترف به ، وكانت جانيتا و دالما رزق بهما  من زوجته السابقة ، كلوديا فيافيني ، والتي تعرف عليها عندما كان في الخامسة عشر من عمره و كانت صديقته الأولي وزوجته الوحيدة قبل طلاقهما عام 2003 .
قبل أشهر من ولادة ابنته دلما ولد ابنه ، دييجو جونيور، من امرأة أخري لكنه رفض الاعتراف به لمدة 29 عام ثم اعترف أنه ابنه من الإيطالية كريستينا سيناجرا ، ويم يتمكن من حضور الجنازة بسبب إصابته بفيروس " كورونا" في إيطاليا .
اعترف مارادونا أيضا في عام 2008 بابنته جانا  المولودة 1996 من علاقته بـ فاليريا سابالين ، وكانت مقربة له في الشهور الأخيرة .
و حسب محامي الأسطورة فإن مارادونا رزق بـ 3 أطفال في كوبا لكنه لم يعترف بهم .
ثروة مارادونا
كشف تقرير لصحيفة " كورييري ديلا سيرا " الإيطالية عن التفاصيل المالية الخاصة بالأسطورة مارادونا ، واصفة الأمر بالصدمة ، فبالرغم من المبالغ المالية الضخمة التي حصل عليها مارادونا من خلال الترويج للعديد من العلامات التجارية و 20 مليون دولار سنويا لكونه الرئيس الفخري لدينامو بريست في بيلاروسيا والأشراف علي تدريب العديد من الأندية إلا أنه توفي تاركا في حسابه البنكي أقل من 100 ألف دولار.
و أعلن الصحفي لويس فينتورا المقرب من مارادونا في التقرير أن الراحل مات فقيرا ، لافتا إلي أنه كان شخص كريم و هو سبب تبديده لثروته إذا استغل كثيرون هذه الصفة للحصول علي أموال منه .
أما محامي الأسطورة ، أنجيلو بيساني ، فقال أن كرمه ونمط حياته هو السبب في عدم وجود ثروة ، مضيفا إذا أردت أن تعرف مصير أمواله فتحدث إلي الأشخاص الذين أحاطوا به واستغلوا كرمه ، فلم يكن في جيبه عند وفاته إلا 100 يورو .
وبحسب تقرير الجريدة فإن مارادونا يمتلك أراضي و عقارات بما فيها مباني و شقق وسط العاصمة الأرجنتينية بيونيس أيريس إلي جانب 6 سيارات فاخرة و استثمارات في كوبا و إيطاليا و مدارس كرة قدم في الصين وحقوق خاصة بصورة شخصية ستبقي سارية المفعول حتى بعد مماته ، وهي تقدر بحوالي 200 مليون دولار أمريكي .
جدير بالذكر أن جثمان " مارادونا" شيع إلي مثواه الأخير في مقابر " بيا فيستا " علي مشارف العاصمة الأرجنتينية حيف دفن بجوار والديه في مراسم خاصة بحضور عائلته و أصدقائه المقربين  فقط .