الجمعة 16 أبريل 2021
توقيت مصر 12:28 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

وزير المالية يعلن إطلاق المرحلة الأولى من منظومة الإجراءات الضريبية المميكنة

وزير المالية
وزير المالية
 

أعلن الدكتور محمد معيط وزير المالية، إطلاق المرحلة الأولى من منظومة الإجراءات الضريبية المميكنة الموحدة بمراكز كبار ومتوسطي الممولين وكبار المهن الحرة، وافتتح مراكز خدمة الممولين التي تعرف بالمكاتب الأمامية «Front offices»، وقد حرص الوزير على تجربة دورة العمل بنفسه وتوجه إلى الشاشة الإلكترونية؛ فكان الدكتور معيط، الممول رقم واحد، واختار إحدى الخدمات؛ ليتم توجيهه آليًا إلى النافذة المقررة لذلك، بعد مروره بأماكن الانتظار، والتقى بممثلي الإدارات المختصة مباشرة، وأدار حوارا معهم اطمأن خلاله على جودة الخدمة، وكفاءة الموظفين في الرد على استفسارات الممولين، موجهًا باستمرار التدريب الفعَّال فى مختلف النواحي التخصصية على النحو الذي يسهم فى استدامة جودة الخدمة.
افتتح الوزير، قاعات الخدمات الذاتية بمراكز كبار ومتوسطي الممولين وكبار المهن الحرة، التي تستهدف مساعدة الممولين أو المكلفين وتقديم الدعم الفني اللازم في التعامل الذاتي مع منظومة الإجراءات الضريبية المميكنة الموحدة، بما تتيحه من أعمال ضريبية رئيسية، مُوَّجهًا بترسيخ جسور الثقة مع مجتمع الأعمال؛ باعتبارهم شركاء التنمية، وتحصيل حق الدولة بما يرضى الله ، حسبما جاء في البيان الذي تلقت " المصريون " نسخة منه .
رافق الوزير، فى جولته، رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب، ورامى يوسف مستشار الوزير للضرائب، وياسر تيمور مستشار الوزير للتطوير الضريبى، والدكتور أشرف الزيات رئيس مركز كبار الممولين، ومحمد ماهر المشرف على مركزي كبار ومتوسطي الممولين وكبار المهن الحرة، وفايز الضباعنى رئيس مركز متوسطي الممولين، وممدوح شاهين القائم بأعمال رئيس مركز كبار المهن الحرة.
أكد الوزير، أن إطلاق المرحلة الأولى من منظومة الإجراءات الضريبية المميكنة الموحدة بمراكز كبار ومتوسطي الممولين وكبار المهن الحرة، يعد أحد الروافد الرئيسية للمشروع القومي لتحديث وميكنة منظومة الإدارة الضريبية، الذي يحظى بدعم كبير ومتابعة دقيقة من القيادة السياسية، حيث يتم على مرحلتين ميكنة ٦٤ إجراء فرعي من الأعمال الضريبية الرئيسية، وقد سبق إطلاق منظومة الفاتورة الإلكترونية؛ بما يسهم في التيسير على الممولين أو المكلفين.
أوضح الوزير أنه يمكن للممولين أو المكلفين الآن ارتياد البوابة الإلكترونية لمصلحة الضرائب المصرية برقم التسجيل الضريبي الموحد لكل منهم الذي يتضمن كل أنواع الضرائب الخاضع لها، وتقديم جميع نماذج الإقرارات الضريبية التي تصل إلى ٤٩ نموذج إلكتروني، كل وفقا لنشاطه، سواء للضريبة على الدخل، أو ضريبة كسب العمل، أو إقرارات الخصم والتحصيل، أو الضريبة على القيمة المضافة، أو ضريبة الدمغة، وعلى ضوئها تتحدد قيمة الضرائب المستحقة بمختلف أنواعها، ثم يتم سداد المدفوعات إلكترونيًا بإحدى وسائل الدفع غير النقدي.
أشار الوزير إلى أنه يمكن للممولين أو المكلفين أيضا من خلال ما تُتيحه المرحلة الأولى لمنظومة الإجراءات الضريبية المميكنة الموحدة بمراكز كبار ومتوسطى الممولين وكبار المهن الحرة، الاستفادة من كل خدمات التسجيل إلكترونيًا؛ بما يوفر الوقت والجهد، ويحقق أعلي درجات الدقة، ويسهم كثيرًا فى الحد من التدخل البشرى، وإرساء دعائم العدالة الضريبية، لافتًا إلى أن المرحلة الأولى لمنظومة الإجراءات الضريبية المميكنة الموحدة بمراكز كبار ومتوسطى الممولين وكبار المهن الحرة، تعد ترجمة حقيقية لجهود دمج وتبسيط وميكنة إجراءات ربط وتحصيل الضريبة على الدخل، والضريبة على القيمة المضافة، وضريبة الدمغة، وضريبة كسب العمل، على نحو دقيق يُراعى الخصوصية الفنية لكل ضريبة، ويعكس ما تضمنه قانون الإجراءات الضريبية الموحد من حقوق والتزامات على الممولين أو المكلفين، الذي يعتبر نقلة تشريعية غير مسبوقة، ترتقي بمنظومة الإدارة الضريبية المصرية إلى مصاف الدول المتقدمة، من خلال بناء نظام رقمي متكامل، وإتاحة الخدمات للممولين أو المكلفين إلكترونيا دون الحاجة للذهاب إلى المأموريات.