الثلاثاء 23 يوليه 2024
توقيت مصر 08:44 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

تقنيات مؤشر MACD المتقدمة لتداول العملات المشفرة بنجاح

maxresdefault-1
أرشيفية

في عالم التداول سريع الخطى، حيث يمكن أن تتحول الثروات في غمضة عين، فإن وجود استراتيجية قوية أمر لا غنى عنه. ومن بين عدد لا يُحصى من الأدوات والتقنيات التي يستخدمها المتداولون، يبرز مؤشر تباعد وتقارب المتوسط المتحرك (MACD)، كل هذا يرجع لفعاليته خاصةً في السوق المتقلب لمجال العملات الرقمية. مؤشر MACD هو أكثر من مجرد مؤشر، فهو جهاز قوي عند إتقانه، سيمكن أن يعزز بشكل كبير من قرارات التداول الخاصة بكل مستثمر. كما يقدم مؤشر الماكد نظرة ثاقبة حول حالة السوق وانعكاسات الاتجاه المحتملة. كما تؤكد مميزاته وتطبيقاته في مجال العملات المشفرة على أهميته، مما يجعله أمرًا حاسمًا لا بد من دراسته لكل من المتداولين المبتدئين والمحترفين الذين يهدفون إلى تحقيق النجاح في مشهد تداول العملات المشفرة.

ما هو مؤشر MACD؟

هو مؤشر فني يتم استخدامه على نطاق واسع بين متداولي العملات المشفرة لقياس حالة واتجاه وقوة تحركات أسعار العملات المشفرة. تم تطوير مؤشر الماكد في سبعينيات القرن العشرين من قِبَل جيرالد أبيل. كما يقوم هذا المؤشر بمتابعة الاتجاه وعرض العلاقة بين متوسطين متحركين أسيين (EMAs) لسعر ورقة مالية معينة.

أساسيات مؤشر الماكد MACD

·      خط MACD: وهو قلب المؤشر ويتم حسابه من خلال طرح متوسط متحرك لـ 26 فترة (EMA) من متوسط متحرك خاص بـ 12 فترة. ونتيجة هذا الطرح هي خط MACD.

·      خط الإشارة: خط الإشارة هو في الأساس المتوسط المتحرك EMA ولكن على مدار 9 فترات لخط MACD. يتم رسم هذا الخط أعلى خط MACD ويعمل كخط تحفيزي لإشارات البيع والشراء.

·      الرسم البياني: يمثل الرسم البياني الفرق بين خط MACD وخط الإشارة. فالرسم البياني هو أداة مفيدة للغاية لأنه يساعد المتداولين على التأكد بسرعة من قوة واتجاه عملة معينة. فعندما يكون الرسم البياني فوق خط الصفر، فإن هذا يشير إلى اتجاه صعودي؛ على العكس من ذلك، عندما يكون أسفل خط الصفر، فإنه يدل على اتجاه هبوطي. كما يشير حجم الأشرطة داخل الرسم البياني إلى قوة الاتجاه، فكلما كبرت الأشرطة، كلما كان الاتجاه أقوى.

كيف يمكن تطبيق مؤشر الماكد في تداول العملات المشفرة؟

يحظى مؤشر MACD بتقدير خاص في السوق المتقلب للعملات المشفرة لقدرته على تحديد اتجاهات الأسعار وقياس حالة السوق. يكون هذا المؤشر أكثر فاعلية عند استخدامه مع الفترات اليومية، ولكن مع الالتزام بالإعدادات التقليدية لمدة 26 و12 و9 أيام. حيث تساعد هذه الإعدادات متداولي العملات المشفرة على تحديد نقاط الدخول والخروج المُحتملة، وبالتالي تعزيز استراتيجيات التداول الخاصة بهم.

ومن خلال فهم هذه المكونات وتفاعلاتها، سيمكن للمتداولين اتخاذ قرارات أكثر ذكاءً، والاستفادة من رؤى مؤشر الماكد للاستفادة من تحركات السوق وانعكاسات الاتجاه في العالم الديناميكي للعملات المشفرة.

كيف يتم حساب مؤشر MACD؟

لفهم الآليات الخفية وراء مؤشر تباعد وتقارب المتوسط المتحرك (MACD)، خاصةً في مجال التداول، فمن المهم فهم طريقة حسابه عن طريق سلسلة من الخطوات التي تستخدم المتوسطات المتحركة الأسية (EMAs) لتتبع تحركات الأسعار والتنبؤ بها.

معادلة الماكد

·      حساب EMA قصير المدى: ابدأ بحساب EMA لمدة 12 فترة لسعر عملة مشفرة معينة. يتم تحقيق ذلك من خلال إعطاء وزن أكبر لأحدث بيانات الأسعار، مما يجعل EMA أكثر استجابة لأي تغيرات في حركة السعر.

·      حساب EMA طويل الأجل: بعد ذلك، قُم بحساب EMA لمدة 26 فترة لسعر العملة. يعمل EMA هذا على تسهيل تحركات الأسعار على مدى فترة أطول، مما يقلل من تأثير أي تقلبات على المدى القصير.

·      خط MACD: يتكون خط الماكد عن طريق طرح EMA لمدة 26 فترة من EMA لمدة 12 فترة. توفر نتيجة هذا الطرح مقياسًا ديناميكيًا للعلاقة بين الخطين.

·      خط الإشارة: والذي يقوم بحساب EMA لمدة 9 فترات لخط MACD. يتم تركيب خط الإشارة هذا على خط MACD ويعمل كمشغل لإشارات البيع والشراء المحتملة.

·      الرسم البياني: وهو الخط الأخير الناتج عن طرح خط الإشارة من خط MACD لإنشاء الرسم البياني. يوضح هذا المكون الفرق بين خط MACD وخط الإشارة، مما يوفر تمثيلاً مرئيًا عند حدوث أي تغيرات في حالة السوق.

يحتوي مؤشر MACD أيضًا على خط الصفر، والذي يعمل كخط أساسي للمساعدة في تحديد القيم الإيجابية والسالبة. يشير خط الماكد فوق خط الصفر إلى وجود قيمة إيجابية (حالة تصاعدية)، مما يشير إلى أن المتوسط المتحرك لـ 12 فترة أعلى من المتوسط المتحرك لـ 26 فترة. على العكس من ذلك، يشير خط MACD أسفل خط الصفر إلى قيمة سلبية (حالة هبوطية)، حيث ينخفض المتوسط المتحرك لـ 12 فترة إلى أقل من المتحرك لـ 26 فترة.

مثال على المعادلة الحسابية

ضَع في اعتبارك مثالاً مبسطًا لتوضيح حساب مؤشر الماكد MACD، حيث تسلط كل خطوة من هذه الخطوات الضوء على التفاعل الديناميكي بين اتجاهات الأسعار قصيرة الأجل وطويلة الأجل، مما يساعد المتداولين على اتخاذ قرارات ناجحة بناءً على قوة وحالة اتجاهات السوق.

·      من اليوم 1 إلى اليوم 12: قُم بحساب المتوسط المتحرك لـ 12 فترة بناءً على سعر العملة عند إغلاق الصفقة.

·      من اليوم 1 إلى اليوم 26: في نفس الوقت، قُم بحساب المتوسط المتحرك EMA لمدة 26 فترة باستخدام نفس مجموعة الأسعار.

·      اطرح EMA لليوم 26 من اليوم 12: سيمنحك هذا الحساب خط MACD لليوم رقم 26.

·      خط MACD من اليوم 12 إلى اليوم 26: قُم بحساب متوسط EMA لمدة 9 فترات لخط MACD الذي تم الحصول عليه من الخطوة السابقة.

·      اطرح EMA لمدة 9 فترات من خط MACD: توفر هذه الخطوة الأخيرة نتيجة قيمة الرسم البياني لليوم رقم 26.