الجمعة 23 فبراير 2024
توقيت مصر 05:01 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

برلماني: الدولار سيصل لهذا الرقم في السوق السوداء الأشهر القادمة

IMG-20240206-WA0024
أرشيفية


كشف الدكتور فخري الفقي، رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، تفاصيل تراجع أسعار الدولار في السوق الموازية مؤكدًا أن سعر الدولار سيصل إلى 45 جنيهًا في السوق الموازية خلال الأشهر المقبلة.
وأضاف "الفقي"، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج على مسئوليتي، المذاع على فضائية صدى البلد، مساء الاثنين، أن ارتفاع سعر الدولار جاء بسبب المضاربات غير المبررة في السوق الموازية، والمغالاة والشراء بنية إعادة البيع والحصول على فارق السعر.
وأشار إلى أنه هناك توقعات بضخ صندوق النقد الدولي وشركاء التنمية من 3 إلى 12 مليار دولار، لتأثر مصر بتداعيات الحرب في قطاع غزة.
وأكد أن مصر ستتبع سياسة مرنة في سعر الصرف الفترة المقبلة وفق رؤية صندوق النقد الدولي، معلقا: "الدولار سينخفض لـ45 جنيها في السوق الموازية خلال الأشهر القليلة المقبلة، والأسعار ستكون ما بين 35 لـ40 جنيها".
وأضاف أن المستورد بعد ذلك لن يذهب للسوق الموازية مع نهاية العام بسبب ضخ كميات كبيرة من العملة الصعبة من قبل جهات مختلفة في البنوك المصرية، وتوحيد سعر الصرف سيؤدي لضخ متحصلات السياحة وتحويلات المصريين في البنوك الفترة المقبلة مع زيادة الطروحات، وهناك حالة ذعر لدى المضاربين بسبب الانخفاض في سعر الدولار.
وتابع الفقي: "الطروحات الحكومية تتوقع أن يصل عوائدها لـ10 مليارات دولار، وتحويلات المصريين في الخارج وصلت لـ32 مليار دولار العام الماضي، ثم انخفضت لـ22 مليار دولار، ما يعني أن الفارق 10 مليارات دولار وهذا رقم كبير.
ووضع فخري الفقي روشتة إصلاح اقتصادية لمجابهة السوق السوداء والمضاربين على الدولار وأهمها: "إتاحة المزيد من تدفقات النقد الأجنبي، وإعادة الثقة في الاقتصاد المصري ".
وتوقع ضخ صندوق النقد الدولي تمويلا في البنك المركزي من 3 لـ6 مليارات دولار للبنك المركزي، قائلًا: "قريبا سيتحرك سعر الصرف لدى البنك المركزي، وهذا سيربك المضاربين على أسعار الدولار وسيكون ضربة للسوق السوداء".