الأحد 17 يناير 2021
توقيت مصر 18:53 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

البنك الأهلي: وضع حد للإيداع والسحب يهدف لهذا الأمر

البنك الأهلي: تعويم الجنيه التجربة الأولى في تاريخ السوق
 

قال يحيي أبو الفتوح، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، إن الصحة العامة هي الأساس للحفاظ على الموظفين وعملاء البنوك؛ ونظرًا لصرف المعاشات والرواتب خلال فترة حظر التجوال ولكثرة التردد على ماكينات الـ ATM تم إصدار قرار من البنك المركزي بوضع حد أقصى للسحب من الماكينة 5 آلاف جنيه، للسماح لأصحاب المعاشات لصرف معاشاتهم وعدم الانتظار لفترة طويلة أمام الماكينات بعد قيام آخرين بسحب مبالغ كبرى مما يتسبب في إفراغ الماكينات من الأموال، خاصة أن هناك نحو 6 مليون مواطن من أصحاب المعاشات معاشاتهم أقل من 2000 جنيه.

وأضاف "أبو الفتوح"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "بالورقة والقلم" تقديم الإعلامي نشأت الديهي المذاع عبر فضائية "TEN "، اليوم الأحد، أنه تم فتح الإيداعات للشركات والأفراد ولا مشكلة فيها، مع إتاحة شراء شهادات جديدة، وإتاحة سحب وإيداع العملات الأجنبية بأي مبالغ، وأي شخص يتم تحويل أموال له من الخارج بأي عمله يتم سحبها بالكامل.

وتابع نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، أن البنك المركزي أتاح كافة التحويلات والماكينات مجانًا ويمكن لأصحاب المعاشات استخدام أي ماكينة على مستوى الجمهورية لسحب الأموال بدون رسوم، مشددًا على أن وضع حد للسحب والإيداع يهدف لتقليل تداول العملات الورقية للحفاظ على صحة المواطنين.

ونوه، إلى أن جميع البنوك في مصر لديها سيولة ضخمة، وحجم الاقراض من البنوك المصرية تصل لـ 50% فقط، وليس هناك علاقة بين السيولة والبنكنوت.

وكان البنك المركزي قد أصدر قرار مؤقت بوضع حد يومي لعمليات الإيداع والسحب النقدي بفروع البنوك بواقع عشرة آلاف جنيهًا مصريًا للأفراد وخمسون ألف جنيهًا مصريًا للشركات (ويستثنى من هذا الحد سحب الشركات ما يلزمها لصرف مستحقات عامليها)، وكذلك حد يومي لعمليات الإيداع والسحب النقدي من ماكينات الصراف الآلي بواقع خمسة آلاف جنيهًا مصريًا.