• السبت 30 مايو 2020
  • بتوقيت مصر05:24 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم
خلال دورة الألعاب العسكرية

رياضيون أصيبوا بكورونا في «ووهان» قبل شهرين من ظهور أول حالة

عرب وعالم

صورة
صورة
Advertisements

فتحي مجدي

كشف رياضيون عن إصابتهم بـ (كوفيد 19-) خلال مشاركتهم في دورة الألعاب العسكرية العالمية بمدينة "ووهان"  الصينية في أكتوبر، أي قبل شهرين من ظهور أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد في الصين.

وتعد لاعبة الكرة الطائرة الألمانية جاكلين بوك أحدث رياضي يكشف عن هذا، إذ كشف المزيد من الرياضيين عن مرضهم خلال مشاركتهم في البطولة التي استضافتها المدينة التي أصبحت لاحقًا معقل لفيروس كورونا، مما يزيد من المخاوف من انتشار الفيروس التاجي قبل أشهر من اعتراف الصين بأنه يمكن أن ينتقل بين البشر.

وحضر ما يقرب من 10 آلاف منافس من أكثر من 100 دولة،  دورة الألعاب العسكرية العالمية التي استمرت تسعة أيام.

وصرحت جاكلين بوك، وهي عضو بفريق الكرة الطائرة الألماني لصحيفة "ذا ميل أون صنداي" الأحد، أنها أصيبت هي وزملاؤها بـ (كوفيد – 19) خلال مشاركتها في فعاليات البطولة التي استضافتها المدينة الصينية.

وقالت: "بعد أيام قليلة، مرض بعض الرياضيين من فريقي". مرضت في اليومين الماضيين". كما أصيب والدها بالمرض بعد أسابيع قليلة من عودتها.

وأضافت: "لم أشعر قط بهذا المرض. إما أنه كان بردًا سيئًا جدًا أو (كوفيد -19) أعتقد أنه كان (كوفيد -19).

يأتي هذا بعد أن ادعت الفرنسة إيلودي كلوفيل، لاعبة الخماسي الحديث (31 عامًا)، أنها وشريكها فالنتين بيلود البالغ من العمر 27 عامًا أصيبا بالفيروس في دورة الألعاب العسكرية.

وقال المبارز الإيطالي ماتيو تاجلياريول، إن كل منن كان معه في شقته في ووهان أصيب بمرض مع "أعراض تشبه أعراض (كوفيد – 19)، والتي انتشرت لاحقًا إلى ابنه وصديقة عمرها 37 عامًا.

ومن بين عشرات المنافسين الآخرين الذين اتصلت بهم وزارة الصحة، قال البعض إنهم طُلب منهم عدم التعليق.

وقال أوليفر جورج، وهو من لوكسمبورج، إنه أصيب بأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا وسيخضع الآن لاختبار الأجسام المضادة هذا الأسبوع ليكتشف ما إذا كان قد أصيب بالفيروس التاجي.

وكانت أول حالة مؤكدة لـ (كوفيد – 19) في الصين في بداية ديسمبر، لكن جورج يزعم أن شوارع ووهان كانت "فارغة تقريبًا" عندما ذهب في جولة بالدراجة في المدينة.

وأضاف: "لقد كانت مدينة أشباح. كانت هناك شائعات بأن الحكومة حذرت السكان من الخروج".

واعترفت الصين بأن المرض قد ينتشر بين البشر في يناير. علق العديد من الرياضيين الآخرين في الألعاب على إجراءات التنظيف المكثفة في ووهان.

وتم تسجيل درجة حرارة خورجيس (22 سنة)، عند وصوله إلى المطار، بينما كان الرياضيون يضطرون إلى غسل أيديهم في كل مرة يدخلون فيها إلى المطعم، ويطلب منهم عدم إخراج الطعام من المبنى. واضاف "لقد كان غريبًا".

ومع ذلك ، قالت لاعبىة الخماسي، السويدية ميلينا فيستربيرج إن العديد من مواطنيها مرضوا خلال دورة الألعاب العسكرية بووهان، لكن نتائجهم جاءت سلبية للفيروس. وقالت "لقد كانت مجرد مصادفة. شعرنا جميعا بالأمان".

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:57 ص
  • فجر

    03:17

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:58

  • عشاء

    20:28

من الى