الأحد 25 أكتوبر 2020
توقيت مصر 13:38 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

11 سبتمبر.. 4 طائرات مدنية غيرّت التاريخ قبل 19 عاما

11 سبتمبر.. 4 طائرات مدنية غيرّت التاريخ قبل 19 عاما
11 سبتمبر.. 4 طائرات مدنية غيرّت التاريخ قبل 19 عاما
 
في مثل هذا اليوم الحادي عشر من سبتمبر 2001 ، استيقظ العالم على أكبر حدث في تاريخ الولايات المتحدة، والذي صار يوما تاريخيا غيّر الكثير من سياسات العالم.
أربع طائرات نقل مدنى تجارية تم تحويلها في مثل هذا اليوم، لتصطدم بأربعة أهداف محددة نجحت ثلاثة منها، وتسببت في انهيار مبنى التجارة العالمي.
وكانت الأهداف تتمثل في برجى مركز التجارة الدولى بمانهاتن ومقر وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون).
 وقد سقط نتيجة لهذه الأحداث ٢٩٧٣ ضحية، منهم ٢٤ مفقودا، فضلا عن آلاف الجرحى والمصابين.
وذكرت الرواية الرسمية للحكومة الأمريكية أن ١٩ شخصا على صلة بتنظيم القاعدة نفذوا هذه الهجمات بطائرات مدنية تم اختطافها.
وفي تفاصيل الواقعة انقسم منفذو العملية إلى أربع مجموعات ضمت كل منها شخصا تلقى دروسا في معاهد الملاحة الجوية الأمريكية.
 وتمت أول هجمة في حوالى الساعة ٨:٤٦ صباحا بتوقيت نيويورك، حيث اصطدمت إحدى الطائرات المخطوفة بالبرج الشمالى من مركز التجارة العالمى.
 وفى حوالى الساعة ٩:٠٣ اصطدمت طائرة أخرى بالبرج الجنوبى، وبعد ما يزيد على نصف الساعة اصطدمت طائرة ثالثة بمبنى البنتاجون.
 أما الطائرة الرابعة فقد تحطمت قبل الوصول لهدفها، وقد أحدثت هذه الأحداث تغييرات كبيرة في السياسة الأمريكية بدأت بإعلانها الحرب على الإرهاب، ثم الحرب على أفغانستان وإسقاط نظام حكم طالبان، والحرب على العراق، التي انتهت بسقوط صدام حسين.
ووجهت الولايات المتحدة أصابع الاتهام إلى تنظيم القاعدة وزعيمه أسامة بن لادن، وزعمت أمريكا أنها عثرت لاحقا على شريط في بيت مهدم جراء القصف في جلال آباد في نوفمبر ٢٠٠١ يظهر بن لادن وهو يتحدث إلى خالد بن عودة بن محمد الحربى عن التخطيط للعملية وقوبل الشريط بموجة من التشكيك في صحته.
وفي ٢٠٠٤، ظهر بن لادن فى تسجيل مصور تم بثه قبيل الانتخابات الأمريكية في ٢٩ أكتوبر ٢٠٠٤، أعلن مسؤولية تنظيم القاعدة عن الهجوم.
وقد تمكنت القوات الأمريكية من قتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة، فجر الإثنين الموافق 2 مايو 2011 بباكستان في عملية اقتحام أشرفت عليها وكالة الاستخبارات الأمريكية ونفذها الجيش الأمريكي.
 واستغرقت العملية  40 دقيقة حيث حدثت الواقعة إثر مداهمة قوات أمريكية لمجمع سكني كان يقيم به مع زوجاته وأبنائه، ودار رحى اشتباك بين بن لادن ورجاله وبين القوات الأمريكية المصحوبة بعناصر من الاستخبارات الباكستانية ونجم الاشتباك عن مصرعه بطلقة في رأسه.