الأربعاء 02 ديسمبر 2020
توقيت مصر 23:16 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

نشأت الديهي: 25 يناير عيد تضحية وفداء للبوليس المصري

الديهى
 

هنأ الإعلامي نشأت الديهي، الشعب المصري والشرطة المصرية بعيد الشرطة، معقبًا: "كل عام ومصر في أمن وأمان، ما أعظم الشعور بالأمن والأمان أغلى سلعة في الوجود". 

وأكد "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم السبت، أن اليوم هو عيد البوليس المصري 25 يناير 1952، ذكرى صمود الشرطة المصرية أمام دبابات الانجليز، موضحًا أن الاحتلال الانجليزي أرسل لقسم شرطة ومديرية الأمن بالإسماعيلية انذار بإخلاء المبني، واتصل مدير الأمن بوزير الداخلية فؤاد باشا سراج الدين، الذي ضرب المثل في الوطنية المجردة وطالب جنوده الضباط بالصمود والاستمرار وعدم الاستسلام.

وتابع، أنه كان هناك 7 آلاف جندي بريطاني مسلح أسلحة ثقيلة، في مواجهة 800 جندي مصري لديهم أسلحة خفيفة، وبدأت مع فجر 25 يناير 1952 ملحمة نضال وكفاح ومعركة انتهت باستشهاد 56 شهيد من أشرف ما أنجبت مصر من رجال البوليس المصري، وهما يرددوا تحيا مصر، مشددًا على أن 25 يناير عيد تضحية وفداء ومعركة نضال وكفاح مقابل ظلم واحتلال وغرور وبرود انجليزي، معقبًا: "دا تاريخ ثابت للكفاح والنضال.. تاريخ غير ملعوب فيه، دا التاريخ الحقيقي لمصر". 

واستعرض أسماء شهداء 25 يناير 1952، قائلًا: "هما دول الشهداء الحقيقيين، والله مصر عظيمة، مش اللي بيموت وهو بيسرق ولا بيحرق قسم شرطة ولا مجمع علمي"، موجهًا تحية لرجال الشرطة المصرية في كل مكان على مر العصور.