الإثنين 23 نوفمبر 2020
توقيت مصر 17:46 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

دولة عربية ترحب بمبادرة مصر لوقف إطلاق النار في ليبيا

الرئيس السيسي
 
أعلنت الجزائر تأييدها للمبادرة المصرية التي أعلنت منذ أيام في القاهرة بخصوص الشأن الليبي.


وقال المتحدث باسم الرئاسة الجزائرية، محند أوسعيد بلعيد، اليوم الثلاثاء، إن الجزائر ترحب بمبادرة القاهرة لوقف إطلاق النار في ليبيا، وأي "مبادرة تؤدي لوقف الدماء".


وحسب النهار الجزائرية، قال بلعيد إن "الجزائر تلعب دور الوسيط في الأزمة الليبية".


واعتبر بلعيد أن "الجزائر تقف على مسافة واحدة مع جميع الأطراف، لأنها تعمل على لعب دور الوسيط، والذي لا ينحاز لأي فريق أو ينتظر شيء آخر".


وأوضح المتحدث الرئاسي أن بلاده مهتمة بكل ما يحدث في ليبيا "عبر عن ذلك رئيس الجمهورية في أكثر من تصريح".


وتابع بلعيد أن الجزائر تهدف إلى تخليص الشعب الليبي من محنته، وأنها "تفكر في مصلحة الشعب الليبي لا غير".


وأكد المتحدث باسم الرئاسة الجزائرية أن وزير الخارجية صبري بوقادوم يتحاور مع زملائه في المنطقة حول الأزمة الليبية.


وأعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، يوم السبت الماضي ، عقب لقاء بالقاهرة مع رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، عن "التوصل إلى مبادرة لحل الأزمة الليبية".


ومن أبرز بنود "إعلان القاهرة" لحل الأزمة الليبية، التأكيد على وحدة وسلامة الأراضي الليبية واستقلالها واحترام جميع الجهود والمبادرات الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، والتزام جميع الأطراف بوقف إطلاق النار يوم 8 يونيو/ حزيران 2020.


وتتضمن أيضًا إلزام جميع الجهات الأجنبية بإخراج المرتزقة الأجانب من جميع ربوع الأراضي الليبية وتفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها حتى يتمكن الجيش الليبي من الاضطلاع بمهامه العسكرية والأمنية في البلاد.