الأربعاء 02 ديسمبر 2020
توقيت مصر 01:56 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

أول تحرك من "الأوقاف" بشأن "بيت الجيران"

وزارة الأوقاف
 

بدأت وزارة الأوقاف، التحقيق في واقعة "بيت الجيران" والتي تسببت في أزمة بين الأئمة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

الوزارة أكّدت فى بيان لها أنّها لا تعلم عن الواقعة شئ، مبينة أنَّ "بيت الجيران"، ليست جزءً من فحوى الخطبة الموحدة التي وزعتها الوزارة على الأئمة وطالبتهم بالالتزام بها والخاصة بالسنة النبوية كمصدر للتشريع، موضحة أنَّه سيجرى التحقيق في الواقعة لمعرفة مدى صحتها والمعاقبة على تلك الأخطاء.

وأثارت خطبة الجمعة أمس، حالة جدل بين الأئمة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، والتي كان موضوعها "بيت الجيران".

وقال "زارع"، عبر صفحته الرسمية على "فيس بوك": "خلال سفري توقفت عند أحد المساجد لصلاة الجمعة، فكان مما لفت نظري ما قاله الشيخ إنَّ رجلا مر على قبر امرأة فوجد الدخان يتصاعد من القبر والقبر مشتعلًا، فذهب لكي يسأل عن ماذا كانت تفعل هذه المرأة؟ فقالوا له: إنّها كانت صوّامة قوّامة لكنها كانت تتصنت على جيرانها".

وحول تفاصيل خطبة الجمعة، أكمل "زارع": "كما قال الشيخ إنّ أحد السلف كان بيته مليئا بالفئران ولا يستطيع القضاء عليها فاستشار أحد الناس فطلبوا منه أنَّ يأتي بقط لكي يصطاد الفئران، فرفض، وقال: أخاف أن يسمع الفئران صوت القط فيهربوا إلى بيت الجيران ويكون ذلك إيذاءً لهم".