الخميس 16 سبتمبر 2021
توقيت مصر 13:19 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

أذربيجان أول جمهورية برلمانية ديمقراطية عرفها الشرق.. تفاصيل

ارشيفية
ارشيفية
Native
تحتفل دولة أذربيجان في يوم 28 مايو 1918، بمرور 103 عام على تأسيسها أول جمهورية عرفها الشرق المسلم.

وتقع جمهورية أذربيجان في جنوب منطقة القوقاز وتبلغ مساحتها حوالي 86.6 ألف كم مربع. وعدد سكانها يتجاوز العشرة ملايين. واللغة الرسمية فيها هي اللغة الأذربيجانية والديانة هي الإسلام. ويحدها من الشرق بحر قزوين ومن الشمال روسيا ومن الشمال الغربي جورجيا وأما أرمينيا فتحدها من الغرب وإيران من الجنوب وتركيا من الجنوب الغربي.

ففي 28 مايو 1918 تم إعلان جمهورية أذربيجان الديمقراطية عقب انهيار الإمبراطورية الروسية القيصرية. بيد أن الجمهورية الأولي استمرت للأسف نحو عامين فقط حتى عام 1920، ففي 28 أبريل قامت قوات الجيش الأحمر الحادي عشر بغزو جمهورية أذربيجان التي كانت تعاني في ذلك الوقت ظروفا داخلية وخارجية صعبة وطالبت باستقالة البرلمان الأذربيجاني وأقاموا حكومة خاصة بهم. ومع احتلال قوات الجيش الأحمر الحادي عشر، دخلت أذربيجان فترة امتدت 70 عامًا من الحكم السوفيتي وحتى عام 1991، حتى استعادت استقلالها مرة ثانية بعد انهيار الاتحاد السوفيتي.

ولم يكن تأسيس هذه الجمهورية عام 1918، لم يكن بالأمر اليسير في بداية القرن العشرين، حيث كان العالم يعاني الحروب والاضطرابات والصراعات بجميع أشكالها العسكرية والعرقية والدينية؛ فضلًا عما كانت تعانيه أوروبا الشرقية ومنطقة القوقاز من الانقلابات الشيوعية والحروب الأهلية، الأمر الذي سهل على الجيش السوفيتي احتلال المنطقة.

وخلال هذه الأشهر المعدودة تمكن الشعب الأذربيجاني تحت قيادته الوطنية تكوين بنيان سياسي فريد تمتع أفراده بكافة حقوقهم القانونية وحرياتهم، وأسسوا معًا البرلمان والحكومة وأول مؤسسة تعليمية حكومية ومنح المرأة الأذربيجانية قبل أي امرأة في العالم حقها في التصويت بالانتخابات، كما تم تمثيل جميع الكيانات السياسية والقوميات والأعراق الرئيسية في أذربيجان بالمجلس الوطني ذي المائة وعشرين مقعد شاهد عيان