الجمعة 07 مايو 2021
توقيت مصر 12:41 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

قفزت إلى البحر لإنقاذ كلبها.. فغرقا معًا

سوزانا كونواي
سوزانا كونواي
Native
لقيت سيدة بريطانية مصرعها، أثناء محاولتها إنقاذ كلبها من الغرق، في موقف بطولي حظي بالإشادة من جمعيات الرفق بالحيوان في البلاد.

وقفزت سوزانا كونواي (49 عامًا) إلى البحر بعد أن سقط كلبها ميرتل قبالة ساحل بيسهافن، بالقرب من برايتون في 30 يوليو، من أجل مساعدته على النجاة من الغرق.
 
وفشل المارة في إنقاذ المرأة، لتلقى مصرعها غرقًا. فيما حظي تصرفها البطولي بالثناء من جانب الجمعيات الخيرية لإنقاذ الحيوانات، وتم تكريمها من قبل مجموعة (Somerset The Paws In Our Hands) هذا الأسبوع. 

وقالت المجموعة في بيان: "بقلب مثقل أشارككم موت صديقة طيبة، سوزي كونواي، وكلبها المحبوب ميرتل".وأضافت: "ماتت سوزي بعد أن دخلت البحر بعد أن سقطت ميرتل وواجهت صعوبة. لسوء الحظ لم ينج".


وتابعت: "ماتت سوزي وهي تعيش وتنقذ الكلاب المحتاجة. سوف نفتقدها كثيرًا".

وأقيمت جنازتها الأسبوع الماضي، وفتح تحقيق في برايتون في وقت سابق من هذا الشهر من قبل الطبيب الشرعي فيرونيكا هاميلتون ديلي.

وقالت شرطة ساسكس: "ماتت امرأة تم انتشالها من البحر قبالة طريق الساحل الجنوبي، بيسهافن، حوالي الساعة 6 مساءً يوم الثلاثاء (28 يوليو).

وخضعت المرأة في البداية للإسعافات من قبل المسعفين في مكان الحادث، ثم نقلت في سيارة إسعاف إلى مستشفى مقاطعة ساسكس الملكية في برايتون.

ومن المقرر إجراء تحقيق كامل في وفاة سوزي في محكمة برايتون كورونيرز في 24 نوفمبر، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

تم حث المصطافين على عدم القفز في البحار التي تضربها العواصف لإنقاذ الحيوانات إذا جرفتها. صدر التحذير بعد أن إنقاذ حياة رجل قفز إلى المرفأ في ساوثوولد بسوفولك، بعد أن سقط كلبه المسمى روبي.