الثلاثاء 11 مايو 2021
توقيت مصر 10:12 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

تفاصيل اتهام الممثل الأمريكي "أرمي هامر" بالاغتصاب

أرمي هامر
أرمي هامر
Native
فتحت الشرطة بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية، تحقيقًا مع الممثل أرمي هامر، بتهمة الاعتداء الجنسي على امرأة عام 2017.

وقالت نورما أيزنمان، المتحدثة باسم الشرطة لصحيفة "لوس أنجلوس تايمز"، إن محققي الجرائم الجنسية التابعين لمكتب شرطة لوس أنجلوس الغربي تلقوا تقريرًا من امرأة في 3 فبراير قالت إن هامر هاجمها.

جاء ذلك بعد يوم من زعم امرأة، تدعى "إيفي"، في مؤتمر صحفي، أن هامر "اغتصبها بعنف".

وأضافت إيفي (24 عامًا)، وهي من أوروبا، إن هامر اغتصبها لمدة أربع ساعات في لوس أنجلوس في 24 أبريل 2017. وتابعت: "حاولت الهرب، لكنه لم يسمح لي. اعتقدت أنه سيقتلني.

لقد غادر بعد ذلك دون أي قلق على سلامتي. كنت في حالة صدمة كاملة ولم أصدق أن شخصًا أحبه فعل ذلك بي.

حاولت جاهدة تبرير أفعاله، حتى لدرجة الرد عليه بطريقة لا تعكس مشاعري الحقيقية".

وأوضحت المتحدثة باسم الشرطة، أنها لا تستطيع الكشف عن مزيد من التفاصيل حول التقرير الذي تلقته شرطة لوس أنجلوس، ولم تؤكد ما إذا كان قد تم تقديمه من قبل نفس المرأة.

وقالت محاميها جلوريا ألريد، إن المرأة لها الحق في سحب موافقتها "في أي وقت" أثناء لقاء جنسي حتى لو وافقت على "نشاط جنسي معين".

وتابعت: "إذا سحبت موافقتها وطلبت من شريكها التوقف لأي سبب من الأسباب، فإنه ملزم قانونًا وأخلاقيًا بالتوقف. وإذا لم يتوقف، فسيكون عرضة لارتكاب جريمة ضدها". وقالت إيفي إنها قابلت هامر على موقع "فيس بوك" في عام 2016 وعلى الرغم من حقيقة أنه كان متزوجًا في ذلك الوقت، فإن علاقتهما "تطورت بسرعة وأصبحت المشاعر من كلا الجانبين شديدة بالفعل".

وأشارت إلى أنهما حافظا على "علاقة رومانسية وحميمة" من حين لآخر من 2016 إلى 2020، استخدم خلالها هامر "تكتيكات التلاعب" من أجل ممارسة السيطرة عليها. وتابعت: "كان يختبر في كثير من الأحيان إخلاصي له، ويزيل بمكر حدودي ويتجاوزها، حيث أصبح أكثر عنفًا بشكل متزايد. لقد أساء إلي نفسيًا وعاطفيًا وجنسيًا".

ونفى محامي هامر المزاعم، ونشر "برنت سكرين"، لمحادثة نصية بين الاثنين يبدو فيها أن هامر يرفض طلب إيفي لممارسة الجنس، قائلاً إن "مراسلاتها الخاصة مع السيد هامر تقوض وتدحض مزاعمها المشينة".

وأضاف: "أكد السيد هامر أن جميع تفاعلاته مع (إيفي) - وكل شريك جنسي آخر له في هذا الشأن - تمت بالتراضي تمامًا، وتمت مناقشتها والاتفاق عليها مسبقًا وتشاركية بشكل متبادل".

وفي وقت سابق من هذا العام، خرج هامر من عدة مشاريع فنية، بعد أن مزاعم بأنه أرسل رسائل مصورة إلى النساء عبر وسائل التواصل الاجتماعي يصف فيها التخيلات الجنسية، بما في ذلك أكل لحوم البشر. لكنه أنكر جميع التهم.