الأربعاء 21 أكتوبر 2020
توقيت مصر 03:15 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

وفاة معلمة في حادث مأساوي في نفس يوم جنازة والدتها

المعلمة
 

توفيت معلمة في ويلز في حادث مأساوي في نفس اليوم الذي شيعت فيه جنازة والدتها .

كانت "سوزان فيليبارت" (61 عامًا) وهي أم لأربعة أبناء تعمل مدرسة في مدرسة "سانت جوزيف" الابتدائية في "سوانسي" لمدة 28 عامًا. وقامت المعلمة التي تحظى بالحب في وسطها العائلي والعملي بالسفر إلى زامبيا خلال السنوات الأخيرة لتعليم الأطفال .

وقالت ابنتها "سارة لي فيليبارت" (40 عامًا)، التي تقيم في سنغافورة، إنها عادت إلى بريطانيا بعد أن اكتشفت أن والدتها تعرضت لحادث. وأضافت لموقع "ويلز أون لاين": "وقع الحادث في 10 مارس، لم أتمكن من حضور جنازة جدتي، بسبب القيود المفروضة، لكن بمجرد أن سمعت أن والدتي تعرضت للحادث تمكنت من ركوب الطائرة ".

وتابعت: "لقد كان الأمر مروعًا، وهذا هو آخر شيء نتوقعه بشكل خاص قريب جدًا من وفاة والدتها". واستدكرت: "كان لدينا الكثير من الخطط كعائلة، كان من المفترض أن تسافر إلى سنغافورة وكانت على وشك التقاعد. لقد كانت ستحصل على كوخ صغير والسفر حول العالم والقيام بمزيد من العمل لـ CAFOD (الوكالة الكاثوليكية للتنمية في الخارج)، وفاتها مأساوية حقًا ".

وأشاد والد سو كريس ماكنيف (84 عامًا) بابنته. وقال: "كانت سوزان سخية للغاية ومحبة ومساعدة ".