السبت 24 أكتوبر 2020
توقيت مصر 08:04 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

وفاة أول شخص في العالم شفي من مرض الإيدز

000_Was6694760
تيموثي راي براون
 

توفي الأمريكي تيموثي راي براون، أول شخص في التاريخ قيل إنه شفى من فيروس نقص المناعة البشرية ( الإيدز)، بسبب مرض السرطان. 

أصبح براون (54 عامًا)، معروفًا باسم "مريض برلين" عندما تم تشخيص إصابته بفيروس نقص المناعة البشرية أثناء إقامته في ألمانيا في عام 1995. 

وفي عام 2007، تم زرع نخاع عظمي من متبرع كان مقاومًا بشكل طبيعي للفيروس المسبب للإيدز. وتمت عملية الزرع عند اكتشاف أن براون مصاب بسرطان الدم النخاعي الحاد، والذي لا علاقة له بحالة فيروس نقص المناعة البشرية.

توفي براون يوم الثلاثاء في منزله في بالم سبرينجز بكاليفورنيا. وكتب شريكه تيم هوفجن في منشور على موقع "فيسبوك": "أنا محظوظ حقًا لأننا تقاسمنا الحياة معًا ولكنني حزين لأن بطلي قد رحل الآن".

أضاف: "ستستمر روح تيم وسيساعدني الحب والدعم من العائلة والأصدقاء خلال هذا الوقت الأكثر صعوبة".

قال هوفجن إن براون عاد إلى الولايات المتحدة في عام 2010. وبعد عام، قال الأطباء إنه يبدو أنه أصبح أول شخص في العالم "شُفي وظيفيا" من فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).

قال براون في عام 2011: "لقد توقفت عن تناول دوائي لفيروس نقص المناعة البشرية في اليوم الذي أجريت فيه عملية الزرع ولم أضطر إلى تناول أي دواء منذ ذلك الحين" .

واعتبر شارون لوين، الرئيس المنتخب لجمعية الإيدز الدولية ومدير معهد دوهرتي في أستراليا، أن براون ساعد في فتح الباب أمام تطوير علاجات فيروس نقص المناعة البشرية.

وقال في بيان: "كان تيموثي بطل والدعوة للحفاظ على علاج فيروس نقص المناعة البشرية في جدول الأعمال السياسي والعلمي".

وأضاف: "يأمل المجتمع العلمي أن نتمكن يومًا ما من تكريم إرثه من خلال استراتيجية آمنة وفعالة من حيث التكلفة ويمكن الوصول إليها على نطاق واسع لتحقيق مغفرة من فيروس نقص المناعة البشرية وعلاجه باستخدام تحرير الجينات أو التقنيات التي تعزز السيطرة على المناعة".