الأربعاء 21 أبريل 2021
توقيت مصر 07:11 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

وزير الداخلية يهنئ الأقباط بعيد القيامة

ارشيف
 

بعث اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، برقية تهنئة لقداسة البابا تواضـروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد.

جاء في نص البرقية: "بصادق مشاعر المحبة والسلام وخالص عبارات التقدير والاحترام يطيب لى وهيئة الشرطة أن نبعث لقداستكم والإخوة المسيحيين بخالص التهانى وصادق الأمانى بمناسبة عيد القيامة المجيد، سائلاً المولى عز وجل أن يعيده علينا أعواماً عديدة وقد تشابكت أيادينا وحدةً وقوة فى سبيل الارتقاء بمسيرتنا الوطنية نحو المزيد من التقدم والتنمية والرخاء ولتبقى مصرنا الغالية دائماً فى رفعة وازدهار وكل عام وقداستكم بخير".

كما بعث وزير الداخلية برقية تهنئة للأنبا إبراهيم إسحاق سدراك بطريرك طائفة الأقباط الكاثوليك بمصر.

وجاء في نص البرقية: "بمشاعر يملؤها المحبة والسلام يطيب لى وهيئة الشرطة أن نعرب لكم ولطائفة الأقباط الكاثوليك فى كل ربوع الوطن عن خالص التهانى وصادق الأمانى بمناسبة عيد القيامة المجيد. أدام المولى جل فى علاه علينا وحدتنا وترابطنا ودائماً مصرنا الغالية فى رفعة وتقدم وازدهار. وكل عام وأنتم بخير".

وبعث وزير الداخلية أيضا برقية تهنئة للدكتور القس أندريه زكى رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر.

وجاء في نص البرقية: "بمناسبة عيد القيامة المجيد أبعث وهيئة الشرطة لكم وللطائفة الإنجيلية فى كل ربوع مصر الكنانة بخالص التهانى وصادق الأمانى راجياً العلى القدير أن يديم فضله على وحدتنا وأن يعيده على شعب مصر العظيم وهو فى أخوة وتسامح وترابط. إنه تعالى نعم المولى ونعم النصير. وكل عام وأنتم بخير".

كما بعث وزير الداخلية أيضا برقية تهنئة لرجال الشرطة من القيادات والضباط والعاملين المدنيين والأمناء والمساعدين والمندوبين ومعاونى الأمن والجنود والخفراء والمجندين.

وجاء في نصها: "بمشاعر تفيض بالمحبة والسلام لجميع الإخوة والأبناء المسيحيين من القيادات والضباط والعاملين المدنيين والأمناء والمساعدين والمندوبين ومعاونى الأمن والجنود والخفراء والمجندين وزملائكم فى مأموريات حفظ السلام. يسُرنى أن أُعرب لكم جميعاً عن صادق التهنئة وخالص التمنيات بمناسبة عيد القيامة المجيد وإننى لعلى يقين من أن القيم العظيمة التي نستقيها من تلك المناسبة الجليلة ستكون دافعاً لكم على مواجهة كل التحديات فى تلك المرحلة التى نستهدف فيها مواصلة الارتقاء والبناء من أجل رفعة وازدهار وطن عزيز طاب ثراه بدماء الفداء وقدسته خُطى الأنبياء. وكل عام وأنتم جميعاً بخير".