السبت 06 مارس 2021
توقيت مصر 19:49 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

وزير التعليم يكشف التفاصيل الكاملة للعام الدراسي الجديد

وزير التعليم
وزير التعليم طارق شوقي
 
قال د. طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أن الاستثمار في المنصات التعليمية بدأ منذ عام 2018، وبدأ يؤتي ثماره في فترة "كورونا"، حينما أُتيح للجمهور الوقت والفرصة لزيارة هذه المنصات وتتابع التطور الذي حدث.
وأكد ، في مداخلة هاتفية مع برنامج "يحدث في مصر" الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر على شاشة "MBC مصر، أن الوزارة تعمل على البناء على ذلك للعام الدراسي المقبل، مشيرًا إلى مصر تفوقت كدولة في هذا النظام من التعليم، وأن هناك بعض الدول طلبت من مصر هذا النظام الجديد.

وأضاف "شوقي" أنه تم توفير مكتبة "فيديوهات" بجودة عالية تفاعلية، بها جميع الإرشادات وطُرق حل الأسئلة للطلاب، وتعليم الطلاب على كيفية "المذاكرة"، يُقدمها مجموعة من الأساتذة انتقتهم الوزارة بنفسها للتدريس بالأسلوب الجديد على غرار منصتي "شاهد" و"نتفليكس".

وأوضح "شوقي" أن وفقًا للخطة الموضوعة ونظام التعليم الجديد، سيكون هناك جدول في المدرسة، وجدول آخر في المنزل، فعلى سبيل المثال سيكون على الطالب متابعة إحدى القنوات التعليمية، أو الدخول إلى إحدى المنصات لمتابعة شيء ما، وهكذا، مؤكدًا أن المدارس الثانوي على مستوى الجمهورية مجهزة لعرض هذه المواد في الفصول.

وتحدث "شوقي" عن "الفصول الافتراضية"، قائلًا: "الفصل اللي أنا قاعد فيه في المدرسة ليه نظير على الإنترنت"، مشيرًا إلى هذا النوع من الفصول يسمح للآباء والأمهات، بالدخول ومتابعة ما يحدث في هذه المنصة، بمعنى آخر هو طريقة أخرى وجديدة للتواصل.

ولفت "شوقي" إلى أنه بالنظام الجديد للتعليم، نجحنا في التخلص من "البعبع القديم"، وهو أنه كانت فرصة واحدة تُحدد مستقبل الطالب، والآن غيرنا طبيعة الأسئلة التي أصبحت تقيس فهم الطلاب، وألغينا العنصر البشري، اعتبارًا من الامتحان الذي يقوم بوضعه "الكمبيوتر"، ويأتي بعدها مباشرة إلى "الطالب" بدون أي تدخل بشري، كما أن عملية التصحيح نفسها ستكون إلكترونية، ما يعني أن النتيجة سوف تظهر عند مغادرة الطالب للامتحان.

وأكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه وفقًا للآلية الجديدة لنظام التعليم في مصر، ستكون الأسئلة في الامتحانات، أسئلة اختيارية، وسيتم إلغاء الإجابات المقالية، وسوف يقوم الكمبيوتر بالتصحيح، وبهذا نكون قد نجحنا في إلغاء "التظلمات، كما قضينا على أخطاء "الجمع"، وغيرها من الأشياء التي كانت تحدث في السنوات السابقة.

وأشار "شوقي" إلى أن الأهم في هذا كله، هو إلغاء فكرة الامتحان الأوحد الذي كان يُجرى في شهر يونيو، وذلك من خلال وضع امتحان آخر في أغسطس، ما يعني أن الطالب إذا حصل على درجة ضعيفة أو قليلة في امتحان يونيو، يمكنه الاجتهاد والامتحان مرة أخرى في أغسطس للحصول على الدرجة التي يرغب فيها، قائلًا: "لو قدرنا نغير القانون في مجلس النواب، هنخلي أكثر من امتحان وأكثر من محاولة.

وأوضح "شوقي" أنه بهذه الطريقة تغلبنا على "رعب الثانوية العامة"، الذي كان البحث عن الدرجة والنصف درجة الشغل الشاغل للطلاب وأولياء الأمور، لافتًا إلى أن الدولة ككل ترى أن هذا الاتجاه في التعليم هو الأفضل، والذي يخلصنا من الحالة التي كنا بها، والصراع في عنق الزجاجة، قائلًا: "إحنا كدة شلنا عنق الزجاجة".

وأكد "شوقي" لبرنامج "يحدث في مصر" اهتمام الوزارة برفع مستوى المعلمين ماديًا واجتماعيًا، مشيرًا إلى "مجموعات التقوية"، مؤكدًا أنها فرصة حتى يقوم المعلم بعمل دخل إضافية منها، نظرًا لأنه سوف يحصل 80% من دخل مجموعات التقوية، كما سنقوم بفصل المدرس الذي يُدرس للطلاب في الفصول، عن ذلك المدرس الذي يقوم بالتدريس في مجموعات التقوية، وذلك حتى لا تكون هناك علاقة بين أعمال السنة ومجموعات التقوية.

كما أكد "شوقي" على ضرورة عودة "الهيبة" إلى المدرسة، وذلك عن طريق إعادة صلاحيات معينة، قائلًا: "إحنا جربنا ده في الثانوية العامة ونجحت نجاح كبير جدًا"، مشيرًا إلى أن  مدير المدرسة سوف يكون له دور كبير في تحضير "الجدول الدراسي"، وأيضًا تحقيق التباعد الاجتماعي، وأيضًا الإشراف على مجموعات التقوية وتنظيمها، وإدارة الأموال التي سوف تأتي منها، سواء للمدرسة أو للمعلمين.

ومن جانبه أجرى الإعلامي شريف عامر، مُقدم برنامج "يحدث في مصر" تجربة لمنظومة التعليم الجديدة، بدخوله على منصة بنك المعرفة، مع وزير التربية والتعليم على الهواء مباشرة. وقام "عامر" بالدخول إلى "منصة بنك المعرفة" وقدم "شوقي" بدوره شرحًا عن طريقة وكيفية عمل المنصات، وكيفية الدخول إليها.