الإثنين 26 يوليه 2021
توقيت مصر 06:21 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

استطلاع للرأي:

نصف أعضاء حزب المحافظين يتبنون آراء مناهضة للإسلام

33791754-8787781-image-a-75_1601428619147
حزب المحافظين
Native

أظهر استطلاع رأي، أن 47 في المائة من أعضاء حزب المحافظين يعتقدون أن الدين لا يتوافق مع القيم البريطانية.

وعبّر نحو 43 في المائة عن رأيهم إيجابيًا تجاه المسلمين، على عكس ما يقرب من ثلاثة أرباع المستطلعين الذين عبروا عن وجهات نظر إيجابية حول الهندوس والسيخ.

تم إجراء الاقتراع بتكليف من مؤسسة مناهضة للعنصرية، رصدت 40 نموذجًا لمواد معادية للإسلام على وسائل التواصل الاجتماعي من قبل أعضاء بحزب "المحافظين"، وتم إحالتها إلى مسؤولي الحزب الحاكم.

وأدلى أحد الأعضاء بمزحة معادية للمسلمين فيما يتعلق بإطلاق النار على مسجد كرايستشيرش بنيوزيلندا، وبعد حضور دورة تدريبية حول التنوع عبر الإنترنت، سُمح له بالعودة إلى حزب المحافظين، واستمر في الإدلاء بهذه الملاحظات. 

وشبهت أخرى، ظلت عضوة في المجلس بعد فترة توقف قصيرة، رجلاً آسيويًا بكلب، وقالت على وسائل التواصل الاجتماعي: "إنه بني، ينتن، لا يتكلم كلمة واحدة باللغة الإنجليزية".  

وقال نيك لوليس، الرئيس التنفيذي لمؤسسة "Hope Not Hate"، التي تقود حملات ضد العنصرية والفاشية، إن حزب المحافظين لديهم "مشكلة عميقة مع التحيز ضد المسلمين"، وفقًا لصحيفة "التايمز".

تم إحالة الملف الذي يحتوي على المشاركات المعادية للإسلام التي قدمها أعضاء حزب المحافظين لإجراء التحقيق حوله داخل الحزب. 

ووجد استطلاع شمل 1200 ناشط على مستوى القاعدة، أن 31 في المائة فقط يعتقدون أن التمييز ضد المسلمين يمثل مشكلة خطيرة في المملكة المتحدة.

ومن بين 47 في المائة ممن اعتقدوا أن الإسلام يشكل تهديدًا، اعتقد نصفهم أن الإسلام "يولد التعصب". 

وواجه رئيس الوزراء بوريس جونسون، انتقادات في انتخابات قيادة حزب المحافظين لوعده بإجراء تحقيق في جميع أشكال التمييز، بدلاً من التركيز فقط على الإسلاموفوبيا.

قالت الليدي وارسي، إحدى أكبر السياسيين المسلمين في المملكة المتحدة والرئيسة المشاركة السابقة لحزب المحافظين، إن الحزب لديه مشكلة مع الإسلاموفوبيا.  

وقال متحدث باسم حزب المحافظين: "نحن نأخذ أي شكوى على محمل الجد. يوجد حاليًا تحقيق مستقل في عمليات الشكاوى لدينا. سننظر في أي توصيات لزيادة تعزيز إجراءاتنا".