السبت 23 يناير 2021
توقيت مصر 23:09 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

نائب يستقيل بعد ضبطه في وضع مخل على الهواء

200925-argenina-mp-sex-scandal2
النائب مع مساعدته
 


استقال نائب أرجنتيني من منصبه بعد شوهد في وضع حميمي مع صديقته خلال جلسة افتراضية للبرلمان. 

وشوهد صدم خوان إميليو أميري (47 عامًا) من قبل زملائه النواب في أجزاء من الجلسة التي عرضت على شاشة عملاقة في البرلمان مع امرأة على حجره، وهو يحتضنها ويقترب منها.

في المشاهد التي سرعان ما انتشرت على نطاق واسع، يظهر النائب وهو يقوم بإخراج ثدي صديقته ويقوم بتقبيله.

وقاطع رئيس مجلس النواب سيرجيو ماسا، الجلسة للإبلاغ عن "جريمة خطيرة"، وتم تعليق النائب من مقاطعة سالتا الشمالية الشرقية على الفور لمدة 180 يومًا.

وصرح النائب في وقت لاحق إلى قناة Todo Noticias TN)) بأنه استقال من منصبه، قائلاً: "كان الأمر خطيرًا حقًا. أنا أتحمل المسؤولية". 

وادعى أنه يعتقد أنه كان بعيدًا عن الكاميرا، لأن الإنترنت الخاص به قد تعطل، واعترف بأنه لا يستطيع إبقاء يديه بعيدًا عن صديقته.

وأضاف: "رأيت أن شريكتي خرجت من الحمام وسألتها كيف كانت، بسبب العملية. في تلك اللحظة جلست معي وقبلتها من صدرها دون أن أدرك عودة الاتصال".

وتابع: "لقد تسربت لحظة من العلاقة الحميمة مع شريكتي. لقد كان الأمر جادًا، حقًا، أتولى المسؤولية وأشعر بالخجل الشديد". وواصل وهو يبكي بشدة "إنني حزين للغاية لما يحدث".

ومضى بقوله: "أعتذر للمواطنين، لعائلتي، لشريكتي، عن كل هذا الوضع. أريد أن أعتذر لأمي، وأخواتي، وبناتي، اللواتي لم أتحدث إليهن بعد".
وذكرت تقارير محلية أن النائب كان منفصلاً عن زوجته، وتعرف آخرون على صديقته في الفيديو وتدعى سيليست بوجوس، وهي أحد مستشاريه.