الأحد 25 أكتوبر 2020
توقيت مصر 02:07 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

مليون حالة وفاة في العالم بسبب جائحة كورونا

0_TOPSHOT-BRAZIL-HEALTH-VIRUS
وفيات كورونا
 
تجاوز عدد وفيات فيروس كورونا المستجد في العالم المليون شخص، مساء الأحد، حسب موقع ورلد ميتر (worldometer)، المتخصص في رصد إحصاءات الوباء، استنادًا إلى الحكومات والمنظمات غير الحكومية في جميع أنحاء العالم.

وحتى الآن، بلغ العدد الإجمالي للوفيات مليونًا و502 ضحية، وهي نسبة أعلى من إحصاء مركز الموارد الفيروسة بجامعة "جونز هوبكنز"، الذي يقدر عدد الوفيات بـ 995352.

وسجلت الولايات المتحدة أكبر عدد من الوفيات، بلغت 209296 حالة وفاة، بينما تأتي البرازيل في المرتبة الثانية حيث توفي 141503 أشخاص بسبب المرض. 

يأتي ذلك بعد أن انتقد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عدم وجود تفكير مشترك من دول حول العالم في مكافحة فيروس كورونا ، حيث دعا القادة إلى العمل معًا.

وقال إن فكرة المجتمع الدولي بدت "ممزقة" في أعقاب الأزمة، وحذر من أن "الجميع سيخسرون" ما لم تعمل الدول جنبًا إلى جنب لدحر الفيروس.

وفي كلمة مسجلة مسبقًا ألقيت في الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم السبت، قال جونسون إن الوباء كان "قوة غير عادية للانقسام".

وأضاف: "لقد واجهنا نفس العدو، نفس الخصم الصغير يهدد الجميع بنفس الطريقة. لكن أعضاء الأمم المتحدة ما زالوا يشنون 193 حملة منفصلة، كما لو أن كل بلد بطريقة ما تحتوي على نوع مختلف من البشر".

وتابع: "في جميع أنحاء العالم، كان هناك عدد لا حصر له من عمليات حظر التجول والقيود والإغلاق، وقد حاربنا كل رجل لنفسه".

وحث بدلاً من ذلك: "نحن نعلم أننا ببساطة لا نستطيع الاستمرار على هذا النحو. ما لم نجمع عملنا، ما لم نتحد ونوجه نيراننا ضد خصمنا المشترك، فإننا نعلم أن الجميع سيخسر".

وحذر جونسون من أنه "ستكون النتيجة الحتمية إطالة أمد هذه الكارثة وزيادة خطر وقوع كارثة أخرى". 

واستطرد قائلاً: "الآن هو الوقت المناسب - هنا في ما آمل بشدة أن يكون أول وآخر تكبير على الإطلاق للجمعية العامة للأمم المتحدة - للبشرية للوصول عبر الحدود وإصلاح هذه الانقسامات القبيحة".

ومضى جونسون: "دعونا نعالج العالم - بالمعنى الحرفي والمجازي. ولنبدأ بالحقيقة لأنه كما قال أحدهم ذات مرة، فإن الحقيقة ستحررك".

وقال إن "أجراس الإنذار كانت تدق "قبل وقت طويل من حدوث هذه الكارثة"، مع تفشي فيروس قاتل ثماني مرات في السنوات العشرين الماضية.