الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
توقيت مصر 12:42 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

معلمة الكنيسة تتورط في علاقة محرّمة مع طفل عمره 16 عامًا

received_1059157734513345
معلمة الكنيسة
 
سُجنت معلمة في كنيسة أمريكية بعد إغواء طالب يبلغ من العمر 16 عامًا، ومعاشرته مرارًا، على الرغم من كونها تكبره بنحو 20 عامًا.

والتقت كورتني بينجهام (36 عامًا)، بالصبي المراهق داخل كنيسة بيثاني المعمدانية في لودون بولاية فيرجينيا، حيث عملت كقائدة شبابية.

وأبلغ الطفل، الشرطة أنهما مارسا العلاقة الحميمية في منزلها، 10 مرات على الأقل. وأرسلت بينجهام صورًا مخلة في اثنين منهما تمارس العلاقة الحميمية، معظمها التقطت في منزلها.

وقال المحقق الرقيب، جيسون سميث، من مكتب عمدة مقاطعة لودون: "لقد رافقته في عدة مناسبات بالكنيسة". وأضاف إنها كانت تشرف على المراهق عندما كان عضوًا في مجموعة شبابية في كنيستها.

ووفقًا لموقع (Knox News)، مارست معلمة الكنيسة العلاقة الحميمية مع الصبي، لكنها ادعت أنها كانت ثلاث أو أربع مرات فقط. 

وقال مسؤولون إن العلاقة استمرت طوال شهري نوفمبر وديسمبر 2018.

وحكم على المعلمة بالسجن 12 عاما، في سجل مرتكبي الجرائم الجنسية مدى الحياة وستخضع للمراقبة.

وقال راسل جونسون، المدعي العام، إن بينجهام اعترفت بأنها في موقع ثقة عندما حثت الضحية على ممارسة الجنس من خلال الاتصال الرقمي.

وجاء اعتقالها بعد يوم واحد من اتصال والد الضحية بمكتب الشريف بشأن العلاقة، وفقًا لما أظهرته مذكرات الاعتقال.

وأضاف جونسون: "نحن سعداء لحل هذه المشكلة مع اعتراف المدعى عليها بخطأها. ونأمل أن تكون هذه النتيجة بمثابة قصة تحذيرية للآخرين الذين يميلون إلى أن يجدوا أنفسهم في مواقف مماثلة".

وستتوجه المتهمة إلى سجن مقاطعة لودون في 11 أكتوبر لتذهب إلى الحجز وتبدأ في قضاء عقوبتها. وستقضي ما لا يقل عن ثلث فترتها في دائرة الاحتجاز بولاية تينيسي قبل أن تصبح مؤهلة لإمكانية الإفراج المشروط، وفقًا للمسؤولين.