السبت 31 يوليه 2021
توقيت مصر 10:55 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

كارثة..100 جثة متحللة داخل شاحنات بنيويورك (فيديو)

100 جثة متحللة داخل شاحنات بنيويورك
Native
فيما وصف بالكارثة الإنسانية، تم العثور على عشرات الجثث في نيويورك داخل شاحنتين، بعد أن أبلغ سكان محليون عن "رائحة كريهة" تتسرب من داخلهما، بسبب توقف جهاز التجميد عن العمل.

ويتم استخدام الشاحنات المبردة، لتخزين الجثث مؤقتًا عندما تمتلأ بيوت الجنائز عن آخرها، حيث يتم وضع لفترة تمتد إلى شهر، وفقًا لشهود. وكان بعض سكان حي بروكلين بمدينة نيويورك اشتكوا من انبعاث روائح كريهة من داخل شاحنات واقفة أمام أحد بيوت الجنائز.



وقال أحد ضابط الشرطة، إن بيت الجنائز هذا تعطل لديه جهاز التبريد، مما اضطرهم لإبقاء الجثث بالشاحنات غير المبردة إلى حين مجيء دورهم في الدفن أو الحرق، وفق ما نقلت عنه وكالة "رويترز" وفور وصول الشرطة وجدت عشرات الجثث المتكدسة والمتحللة بالشاحنات، ولم يتضح ما إذا كانت الجثث المتكدسة قد ماتت بسبب فيروس كورونا أم لا بحسب قوات الشرطة. وقامت الشرطة بتوفير شاحنة تبريد لبيت الجنائز في نفس اليوم، لحفظ الجثث المتحللة إلى حين دفنها، حسب شهود.

وقال إريك آدامز، رئيس بلدية بروكلين، الذي كان في الموقع لصحيفة "نيويورك تايمز": "يبدو أن الشاحنة كانت ممتلئة كانوا يحاولون استخدام U-Haul (شركة أمريكية تعمل في مجال تأجير معدات التخزين والتخزين) احتياطيًا، وهذا أمر مؤلم لعائلات الضحايا".

وقال أحد السكان المحليين، جون ديبيترو، إنه لاحظ خمس سيارات متوقفة خارج منزل الجنازة يوم الثلاثاء.وأضاف: "كان لديهم جثث في عربات وعربات. كانوا فوق بعضهم البعض في أكياس الجثث". واستهجن ديبيترو، الذي يمتلك عقارًا قريبًا، هذه الطريقة في حفظ جثث الضحايا. وتابع لصحيفة "نيويورك بوست"، في إشارة إلى المسؤولين عن ذلك: "أنت لا تحترم الموتى بهذه الطريقة. كان يمكن أن يكون هذا والدي، أخي".

وكان صاحب متجر قريب هو من سارع إلى الإبلاغ عن انبعاث رائحة كريهة من داخل الشاحنات، ورؤية للدم متسرب منها إلى الشارع. ويظهر مقطع فيديو، الجثث متراكمة فوق بعضها البعض دون وضع أرفف في مقطورة الشاحنة.

وتم إغلاق الشارع، شارع أوتيكا في حي بروكلين، لمنع الأشخاص من الدخول والحد من خطر الإصابة، لعدم الاحتفاظ بالجثث بشكل مناسب.

وعلى الرغم من عدم الاشتباه في أي جريمة، أفادت محطة "Abc7NY" التليفزيونية، أن وزارة الصحة في ولاية نيويورك ستجري تحقيقًا في التعامل غير السليم مع الرفات البشرية. وأبلغ بيت الجنائز، الشرطة بأنه من المفترض أن يتم نقل الجثث إلى محرقة الجثث، لكن لم تنقل بعد.

وقالت مصادر بالشرطة للصحيفة، إنه بالإضافة إلى شاحنات شركة "U-Haul" ، كان لدى بيت الجنائز شاحنتان إضافيتان لتخزين الجثث، بالإضافة إلى شاحنة ثالثة تحتوي على توابيت فارغة.



ومع ذلك ، قال مدير الجنازة للمحطة الإذاعية "Eyewitness News"، إنه لم يتم الاحتفاظ بجثث في شاحنات مخصصة لحمل الأثاث، مدعيًا أنها كانت محملة بالأثاث، لإفساح المجال داخل المنزل للجثث.

 وأضاف أن الجثث كانت إما في شاحنة مبردة منفصلة، أو في المشرحة. وقال أحد الجيران في مقطع فيديو: "كان هناك تسرب للدم، سيئ جدًا. إنهم يفعلون ذلك منذ أسابيع حتى الآن".

 وتابع: "الجثث تملأ باستمرار وتُترك في الشارع". وتابع الرجل الذي يملك متجرًا قريبًا: "اكتشف دماء على الأرض، تتسرب من مؤخرة إحدى المقطورات وأجريت مكالمة هاتفية. اعتقدت للتو أن هذه الجثث قد تم حملها طوال الشهر في أكياس للجثث".



وقال رئيس حي بروكلين، إن المدينة بحاجة إلى زيادة عدد الموظفين في "لجنة الفجيعة" مع استمرار ارتفاع الوفيات. وأضاف: "عندما تجد جثث في شاحنات مثل هذه في أنحاء مدينتنا، تعاملها بطريقة غير كريمة، فهذا أمر غير مقبول". وسجلت نيوروك التي تعد مركز تفشي وباء كورونا في الولايات المتحدة 23474 حالة وفاة، وفق الارقام الرسمية.