الإثنين 25 يناير 2021
توقيت مصر 05:29 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

في نيويورك..

فيديو.. ممرضة تنهار بسبب جثث ضحايا كورونا

الممرضة
 
تعد نيويورك واحدة من أبرز نقاط تفشي وباء فيروس كورونا بالولايات المتحدة، حيث بلغ إجمالي الوفيات جراءا الوباء فيها 2373، فيما وصلت الإصابات إلى 92381، حسب جامعة "جونز هوبكنز".

وفي مقطع فيديو مؤثر، انهارت "دانيل شمول" (35 سنة) - الممرضة في غرفة الطوارئ التي تطوعت للعمل في نيويورك - في الدموع داخل غرفتها في الفندق الذي تقيم فيه بعد نهاية نوبة عمل طويلة، بسبب الوفيات المتزايدة بين المرضى.

وقالت "دانيل" في المقطع، إنها لم تجد أي شخص يمكن التحدث إليه بعد العمل منذ السادسة صباحًا، موضحة أنها لا تريد أن تتصل بأمها حتى لا تقلقها. وأضافت الممرضة الباكية: "كان يومًا قاسيًا للغاية، يومًا عصيبًا (...) لقد سئمت من المشي بين الغرف، حيث يموت المرضى". 

واعتبرت أن أحد أسوأ مهام عملها هو إخبار العائلات بأن أحباءهم ماتوا. وتابعت: "عندما تدخل إلى غرفة، تجد جثث هنا وهناك. لقد تعبت من الاتصال بالعائلات وإخبارهم بهذه الأخبار. أشعر بحزن شديد لزملائي الممرضات اللاتي فقدن حياتهن وهن يعتنين بالناس".


وأضافت: "بكيت طوال الطريق إلى المنزل، لا أعتقد أن الناس يفهمون مدى ضغط هذه الوظيفة. لقد تدربت على أي شيء في العالم ولكن هذا مرهق للغاية. الكل يقوم بجهد كبير، لكن علينا القيام بالكثير. نحن بشر أيضًا".



ومضت الممرضة إلى القول ناصحة: "إذا كنت قد شعرت في أي وقت بأن الوقت سيكون مناسبًا للتعاطف مع بعضنا البعض، فهذا هو الوقت الذي يجب أن نتعاطف فيه مع بعضنا البعض".


وأشارت إلى أنها لا تستطيع الاتصال بأختها للحديث معها حول ما تشعر به، "لذا فالنتيجة النهائية هي أن ينتهي بك البكاء في غرفتك بالفندق. أو في الحمام. لا يوجد أحد للتحدث معه".


وقالت إنها نشرت الفيديو بعد أسوأ تحول شهدته على الإطلاق، معتبرة أن "التنفيس كان في الواقع مسكنًا بالنسبة لي". وأضافت: "لقد قمت بنشره فقط، لأنني أشعر أن الناس يجب أن يعرفوا ما نمر به هنا. أنا أحب عملي أحب العمل الذي أقوم به! أنا لن أغادر!".
https://www.dailystar.co.uk/news/world-news/nurse-tearfully-says-sees-too-21841027