الثلاثاء 18 يناير 2022
توقيت مصر 07:12 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

فنانة شهيرة بعد نجاتها من الموت: «كورونا من صنع الإنسان»

ليندا لوساردي
Native
Teads
قالت المذيعة والممثلة البريطانية، ليندا لوساردي التي تعافت من (كوفيد – 19) بعد دخولها العناية المركزة في مارس الماضي، إن فيروس كورونا المستجد الذي يجتاح العالم هو من صنع الإنسان. 

وكانت ليندا (61 عامًا) أصيبت مع زوج صموئيل كين بالفيروس، وتم نقلهما إلى المستشفى بعد صعوبة في التنفس، وبسبب تدهور صحتها، تم إدخالها العناية المركزة، قبل أن تتعافى، وتخرج من المستشفى بعد 10 أيام.

وقالت في مقابلة إذاعية، أن الأعراض كانت سيئة للغاية، وأنها لا تعتقد أن (كوفيد – 19) "شيء طبيعي".

وأضافت: "لم أعاني من شيء من قبل. أصبت بالإنفلونزا من قبل. بالنسبة لي، لا أشعر أنها طبيعية. أشعر أنها كانت من صنع الإنسان".
وأوضحت أن "التقيؤ باللون الأزرق لا يبدو طبيعيًا بالنسبة لي. أعتقد أنه خلال العامين المقبلين سنكتشف المزيد عن كل شيء. لا أشعر أنه شيء طبيعي". 

وتابعت قائلة: "إذا كان قد جاء من خفاش في السوق الصينية، فربما يكون هذا هو السبب، لكنه مرض غريب للغاية".

وأشارت إلى أنها تعافت الآن من الفيروس: "لقد عدت إلى المنزل منذ حوالي تسعة إلى عشرة أسابيع حتى الآن، لذا فقد عدت بنسبة 100 في المائة تقريبًا"، وفق ما نقلت صحيفة "ديليل ستار" البريطانية.

واستطردت: "أنا لا أعرف ما إذا كانت مجرد حقيقة، أشعر أنني غير لائقة للغاية، لكن بصرف النظر عن ذلك، من الناحية الصحية، أشعر أنني بخير. ليس لدي الكثير من الطاقة".

ومع تخفيف الإغلاق، وعدم التزام بعض البريطانيين بإرشادات التباعد الاجتماعي، اعترفت ليندا بأنها قلقة من ارتفاع ثانٍ في أعداد الإصابات.

وقالت: "نسمع هذه الأرقام في الأخبار كل ليلة حول عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم ولكن بالنسبة لكثير من الناس، هذا مجرد رقم. لا يعتقدون أن كل فرد من هؤلاء لديه عائلة وكانوا شخصًا ، وليس شخصًا رقمًا، وليس إحصائيًا". وأوضحت: "إن ذلك يقلقني فقط أن الأمر سيزداد مرة أخرى".