الجمعة 21 يونيو 2024
توقيت مصر 07:13 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

عاشرها 15 يوماً وهي مكبلة.. قصة "رحمة" إحدى ضحايا "سفاح التجمع"

Capture
ا

 

تواصل الأجهزة الأمنية والقضائية، تحقيقاتها مع سفاح التجمع، بعد قتله 3 سيدات وإقامة علاقة غير شرعية معهن قبل تنفيذ جريمته وإلقاء الجثامين في الصحراء.

وقال أحد أقارب إحدى ضحايا سفاح التجمع- وفق صدى البلد- وهي فتاة الزاوية الحمراء التي عثر على جثتها على طريق الإسماعيلية الصحراوي، لكشف تفاصيل الحادث.

وقال الشاب، إن رحمة، فتاة تبلغ من العمر 17 عامًا، توفي والدها، ومنذ صغرها وهي تتصرف كالرجال، كانت تعمل في كافية بالتجمع الخامس، وخلال وقت خروجها من العمل، قابلها المتهم وسألها إن كانت تعمل هناك، فأجابت بالإيجاب، ولكنها أشارت إلى أن الراتب ضعيف وأنها تبحث عن عمل أفضل.

أضاف، المتهم عرض عليها أن يوفر لها وظيفة قائلا أن لديه أخت تعمل على توظيف الفتيات الصغيرات، وحين استقلت رحمة معه السيارة خدرها، وعندما أفاقت وجدت نفسها مكبلة على سرير، والمتهم يضربها بسوط ويعذبها بطرق مختلفة، ثم تعدى عليها وألقى بها على طريق الإسماعيلية الصحراوي بعد أن احتجزها لمدة 15 يومًا.

تابع: والدتها حسبي الله ونعم الوكيل فيها بتشرب آيس، رحمة مكنش ليها حد غير ستها وعمتها وكانت أول مرة تشتغل برا المنطقة".

 وكشفت التحقيقات، أن المتهم كريم محمد مسلم تيك توكر شهير يتابعه ما يقرب من 8 ملايين شخص، على حساب باسم "فونكس" لتعليم اللغة الإنجليزية، وبين متابعيه فئات عمرية صغيرة.

وأشارت التحقيقات إلى أن سفاح التجمع صاحب حساب «فونكس» على تيك توك يقدم من خلاله محتوى لتعليم اللغة الإنجليزية، وبين متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي يتصيد ضحاياه من ساقطات وفتيات ليل، ويمارس الرذيلة معهن وتعمد تصوريهن أثناء العلاقة ليحتفظ بالفيديوهات على هاتفه.

وكشف الفحص المبدئي لهاتف سفاح التجمع، احتوائه على عدد كبير من الفيديوهات مع فتيات الليل والضحايا مدونًا اسم كل ضحية على المقطع الخاص بها وكان من بينهم رحمة 19 عامًا إحدى الضحايا التي يحتفظ بصور ومقطع فيديو لها على هاتفه.

وكانت الأجهزة الأمنية تلقت في تاريخ 16 مايو بلاغا يفيد بالعثور على جثة فتاة على طريق الإسماعيلية الصحراوي، ثم تلاها في وقت لاحق العثور على جثة فتاة أخرى بمحافظة بورسعيد تتشابه بنفس طريقة القتل مع الواقعة الأولى، مما أعطى أجهزة الأمن اشارة عن ان مرتكب الواقعة قاتل واحد، وعلى الفور وجه اللواء محمود أبو عمرة بتشكيل خلية عمل لكشف غموض الجرائم وضبط منفذها وتقديمه إلى جهات التحقيق.