الإثنين 25 يناير 2021
توقيت مصر 06:00 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

طبيبة تروي قصة تنمر جيرانها بسبب كورونا

طبيبة التنمر
 
روي الدكتور أسامة عبد الحي، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء، تفاصيل شكوى طبيبة بحميات الإسماعيلية بسبب تعرضها للتنمر بسبب فحصها مصابي فيروس كورونا، قائلا: "واقعة مؤسفة وتنم عن جهل مبالغ فيه".

وأضاف خلال اتصال هاتفي ببرنامج "رأي عام"، المذاع على شاشة قناة "تن"، أنه ليس بالضرورة جميع العاملين بالحميات يكونون داخل لجنة فرز مرضى فيروس كورونا،هناك عزل ذاتي لأي شخص داخل المستشفى خالط مريض، كما يتم إجراء له التحاليل اللازمة.

 وتابع: "نحن نعتبر ضحايا هذه المرحلة ضد الفيروس من الأطقم والتمريض من الشهداء".

وكانت الطبيبة دينا مجدي عبدالسلام التي تعمل في مستشفى حميات الإسماعيلية نشرت مقطعًا مصورًا على مواقع التواصل الاجتماعي، تشكو فيه من أن جيرانها هاجموها وطالبوها بترك المنزل بعد علمهم بعملها في مستشفى الحميات لفحص الحالات المشتبه بإصاباتها في فيروس كورونا.

 وتقول الطبيبة إنها قررت أن تنتقل من بيت عائلتها لتعيش وحدها في منزل قريبة لها، حماية لعائلتها من احتمالية انتقال الفيروس، إلا أنها بعد خمسة أيام من انتقالها للبيت الجديد، فوجئت بجلبة وتجمع للجيران ورجال الأمن المسئولين عن حراسة العقارات في الحي، يتهمونها بأنها ستأتي لهم بالمرض ويطالبونها بالرحيل من المنزل.

 وتضيف: "اتصلت بالنجدة، ففوجئت بأحد المسئولين عن الحراسة يبلغ النجدة أيضا أنني مصابة بالكورونا واحتجز حالة في المنزل مصابة بالكورونا، ويطلب منهم أن يأتوا لإخراجي من المنزل"،

وتابعت: "بعد نصف ساعة أتت شرطة النجدة، تحدثت معهم، وبعد عشر دقائق فوجئت برجل الحراسة يعتذر لي بحرارة، ويقول إن الأمر حدث به سوء تفاهم".