الأربعاء 07 ديسمبر 2022
توقيت مصر 08:57 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

شاهد.. فيديو صادم من داخل السفينة التي غرقت بالقبطان المصري

1851834_0
القبطان
Native
Teads

أثار مقطع فيديو التقطه القبطان المصري سامح سيد شعبان وهو يعلن أن سفينةه تتعرض للغرق، في المحيط الهندي خلال توجهه إلى ليبيا ضجة واسعة.
كشفت شقيقة القبطان المفقود تفاصيل جديدة حول واقعة غرق السفينة، وقالت أميرة سيد، شقيقة سامح سيد، أحد المفقودين في حادث غرق سفينة بالمحيط الهندي، وقائع آخر حديث لها مع شقيقها قبل وفاته.
وأوضحت خلال مداخلة هاتفية في برنامج يحدث في مصر المذاع على قناة «إم بي سي مصر»، أن شقيقها كان يتحدث معها عما يحدث داخل السفينة منذ شهر مايو الماضي، قائلة: «تواصلت مع سامح لآخر مرة منذ 20 يوما فقط.

وكشفت أنه خلال آخر اتصال قال لها إنه يتحرك من المالديف إلى ليبيا، وأنه سيمر من قناة السويس، قائلة: «كان عايز يعدي ويشوفنا لما يوصل قناة السويس، كما أنه كان يخبرني عن وضع السفينة بشكل مفصل، وبعتلي رسايل وصور توضح تهالك المركب، وقالي بعرفك عشان لو جرالي حاجة ما تسبيش حقي».
وأوضحت أن أحد أصدقاء شقيقي تواصل معي وأبلغني بما حدث، قائلا: «الموج أخد أخوكي».
وقال محمد صالح  صديق سامح  إن القبطان المفقود وعقب تخرجه في الأكاديمية البحرية الأردنية في عمّان كان لا بد من حصوله على فرصة تدريب لمدة عام في البحر، لذلك عمل على متن سفينة سورية وكانت الأمور تسير بشكل جيد.
ونقل موقع "العربية.نت" عن صالح قوله  أنه تحدث مع صديقه نهاية الشهر الماضي، حيث أخبره أنه على متن السفينة في اليابان وقد تعرضت لثقب كبير، فطلبت الإدارة منه ومن كافة أفراد الطاقم توزيع ساعات العمل بينهم على أن يتولى كل فرد ولمدة ساعات معينة تفريغ وشفط المياه التي تغمر السفينة وإخراجها منها كي لا تغرق لحين انتهاء خط سير الرحلة.
فيما أشار إلى أن الرحلة استمرت رغم ذلك ووصلت السفينة إلى الصين ثم كوريا وجزر المالديف.
وتابع صديق القبطان أن سامح أخبره خلال تواجد السفينة في المالديف أن الإدارة طلبت لحاماً لإصلاح العطل، لكن في نفس الوقت اكتشفت أن حديد السفينة من الأسفل قد تعرض للصدأ، غير أنها طلبت مواصلة الرحلة رغم العطل.

زورق نجاة

كذلك كشف أن كميات المياه زادت بشدة وبدأت السفينة تغرق فعلياً يوم 12 يوليو الحالي، ما اضطر القائد لإنزال زورق النجاة لأفراد الطاقم لمغادرة السفينة قبل غرقها، لافتاً إلى أن سامح ووفق روايات زملائه الآخرين اختل توازنه من الزورق وسقط في المياه. وعندما حاول زميله محمد جمال إنقاذه سقط معه.
وأردف أيضاً أن سامح وزميله محمد جمال يتواجدان في مياه المحيط الهندي منذ 7 أيام.