الإثنين 02 أغسطس 2021
توقيت مصر 11:34 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

سامح شكري: هذا ما ستفعله مصر بعد خطوة مجلس الأمن (فيديو)

1041893134_0_134_2464_1467_1000x541_80_0_0_c8e760576fcb6fd81e9da2c5d98724b8
سامح شكري
Native

قال وزير الخارجية سامح شكري، إن قضية سد النهضة تهم كل المصريين وكل أجهزة الدولة توليها اهتماما بالغا وسيتم التنسيق بشأنها بشكل مستمر ومتواصل.
وأضاف "شكري"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "المواجهة"، المُذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"،: "الخطوة المقبلة في قضية سد النهضة، القرار المطروح على مجلس الأمن فيه ما يوضح ما تسعى إليه مصر والسودان من استئناف المسار التفاوضي الأفريقي وتعزيزه بمشاركة الأمم المتحدة والاتحاد الاوروبي المتحدة والولايات المتحدة وربما شركاء آخرين يتوافق عليهم الأعضاء الثلاثة من أجل كسر جمود التفاوض وأن تتم المفاوضات خلال فترة زمنية معلومة".
وأشار: "مصر دائما تتحلى بالتعامل مع الأمور بمسئولية واتزان وصبر لكن دون التهاون في الدفاع عن الحقوق المصرية، وتحقيق مصلحة الشعب المصري".
وأوضح أن مصر تضع المجتمع الدولي أمام مسئولياته فيما يتعلق بقضية سد النهضة، مردفا أن إثيوبيا ترفض التعامل بإيجابية وهذا لا يجعلنا إلا أن نزداد عزيمة في طرح قضيتنا العادلة على الجتمع الدولي.
وعلق سامح شكري وزير الخارجية، على كلمة الوزير الإثيوبي في جلسة مجلس الأمن بشأن سد النهضة، قائلا  «ما تم طرحه من الجانب الإثيوبي في مجلس الأمن هو تكرار لادعاء المظلومية والحجج ومحاولة لطرح الأمر خارج سياقه».
وقال «سامح شكري» خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي في برنامج «كلمة أخيرة» المذاع على قناة «ON» إن مصر والسودان تحرصان على دعم إثيوبيا ودعم شعبها ومساعدته ومساعدة الأشقاء في النهضة والبنية الأساسية.



وأضاف «سامح شكري» أن سوف نشجع المجتوع الدولي والإفريقي لإرسال رسائل للتوصل لحل بشأن سد النهضة، لابد أن تكون المفاوضات إيجابية، وتخرج إلى إطار ياتي بنتيجة لكن الجانب الإثيوبي لم يرحب للتوصل الى حل.
وأشار إلى أن ما يتعلق بالملء الثاني لسد النهضة منفرد، وعلى أثيوبيا أن تتجنب هذه القرارات الأحادية، منوها إلى أن مجلس الأمن الدولي عقد جلستين في عامين متتاليين حول أزمة سد النهضة هو إنجاز كبير.
قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن مجلس الأمن الدولي عقد جلستين في عامين متتاليين حول أزمة سد النهضة هو إنجاز كبير.
وأضاف "سامح شكري": "المداخلات التي تمت من الأعضاء فيها اهتمام بالقضية وتقدير لضرورة التوصل لاتفاق، وهناك اتفاق من أعضاء على ضرورة التوصل لاتفاق قانوني ملزم بشأن سد النهضة من خلال المسار الإفريقي وهذا إنجاز".
وأشار "سامح شكري" إلى أن "الأمور لا يمكن أن تمتد إلى ما لا نهاية بل لها نطاق زمني لابد أن تتم فيه"، موضحا: "هناك أهمية لطرح الأمر على مجلس الأمن، وتحميله مسئوليته باعتباره الجهاز الرئيسي في منظومة الأمم المتحدة المعني بحفظ الأمن والسلم".