الإثنين 30 نوفمبر 2020
توقيت مصر 00:36 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

زعيم المعارضة الروسي «نافالني» يشكر «مجهولين» على إنقاذ حياته

navalny-09
أليكسي نافالني
 

تقدم زعيم المعارضة الروسي، أليكسي نافالني بالشكر إلى "أصدقاء حميمين غير معروفين" لدورهم في إنقاذ حياته، بعد تعرضه للتسمم بغاز الأعصاب "نوفيتشوك".

وخرج نافالني البالغ من العمر 44 عامًا من مستشفى في برلين الأربعاء، حيث أمضى أكثر من شهر بعد تعرضه للتسمم على متن طائرة من سيبيريا في 20 أغسطس.

قال نافالني الجمعة، إنه يدين بحياته للطيارين الذين هبطوا اضطراريًا والمسعفين الذين قال إنهم شخّصوا حالته، وحقنوه بمادة الأتروبين التي تستخدم لعلاج غاز الأعصاب.

وينفي الكرملين تسميم المعارض البارز ويقول إنه لم ير أي دليل.

وكتب نافالني عبر حسابه على تطبيق "إنستجرام": "بقدر ما أفهم... كانت خطة القتلة بسيطة: سأشعر بالضيق بعد 20 دقيقة من الإقلاع، وبعد 15 دقيقة أخرى سأفقد وعيي".

وأضاف ساخرًا: "سيتم ضمان عدم توفر المساعدة الطبية، وفي ساعة أخرى سأواصل رحلتي في كيس بلاستيكي أسود في الصف الأخير من المقاعد، مما يخيف الركاب الذين يذهبون إلى المرحاض".

وشكر نافالني الطيارين على تحويل مسارهم إلى أومسك على الرغم من التحذير بوجود قنبلة، بحسب وكالة "رويترز".

وأشاد بالطاقم الطبي في المطار وعاملي الإسعاف الذين "لم يقبلوا أي أكاذيب حول مرض السكري، وما إلى ذلك، لكنهم قالوا على الفور بوضوح:" هذا تسمم سام "وأعطوني جرعة من الأتروبين".

وقال إن أفعالهم "أعطتني ببساطة 15-20 ساعة إضافية من الحياة. شكرا للأصدقاء الجيدين غير معروفين. أنتم أهل الخير".

وظهرت روايات متضاربة حول موعد ومكان إعطاء نافالني الأتروبين، والذي قال خبراء طبيون إنه من المحتمل أن ينقذ حياته.

وكانت مصادر قد أبلغت "رويترز" في وقت سابق أن المسعفين أعطوه حقنة، لكن ليس من الأتروبين، وإنه تلقاه لاحقًا في مستشفى في أومسك.