السبت 02 يوليه 2022
توقيت مصر 00:13 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

رجل مذبوح داخل سيارته في مدينة بدر.. فتش عن الزوجة الخائنة

17572-الزوجة-الخائنة
ا
Native
Teads

شهدت مدينة بدر بالقاهرة، جريمة قتل بشعة بعد أن تجردت زوجة من كل مشاعر الرحمة وقامت مع عشيقها بقتل زوجها لتخلوا لهما أجواء الالتقاء سويًا دون رقيب.
بداية الواقعة بعثور عدد من الأهالي على جثة شخص مقتول داخل سيارةه، فأسرعوا بإبلاغ قوات الأمن بالعثور على جثة شخص، حتى تبين أن المجني عليه "تاجر" وقد عثر على جثته داخل سيارةه بالكرسي الخلفي للسائق.
المعاينة التي أجريت مباشرة عقب الحادث بينت أن الضحية تعرض إلى جرح قطعي في الرقبة، وتم انتداب المعمل الجنائي لرفع البصمات، لمحاولة الوصول إلى مرتكب الواقعة.

مناظرة جثة المجني عليه أوضحت أن الوفاة جاءت عقب تعرضه لجرح ذبحي بالرقبة بواسطة سلاح أبيض تسبب في حدوث كسر في عدد من فقرات الرقبة، نتج عنها نزيف شديد وانسداد مجرى الهواء.

مباشرة بدأت التحريات حول الواقعة، وكانت الشكوك تدور حول الزوجة -بسبب تغيبها عن المنزل- وشخص آخر يحتمل أنه قد ساعدها في ارتكاب جريمتها، وبعد استجواب الزوجة المتهمة وتضييق الخناق عليها اعترفت بارتكاب الجريمة رفقة عشيقها ليتمكنوا من الزواج والاستمتاع بأمواله، والحصول على محلات الدواجن التي يمتلكها بمدينة بدر والقاهرة الجديدة.

الزوجة التي اعترفت بتفاصيل الجريمة، قالت إنها حضرت مع زوجها من محافظة أسيوط للسكن بالقاهرة، وتحملت معه كل الصعاب برغم شخصيته ومعاملته السيئة لها وتهديداته الدائمة بالزواج مرة أٔخرى -وفق قولها-.

ظلت علاقتي بزوجي كما هي إلى أن تعرفت على المتهم الثاني عبر إحدى جروبات الواتساب الخاصة بمدينة بدر، ونشبت بيننا قصة حب، وقررت الطلاق لأتزوج منه لكنه رفض وطلب مني الاستمرار مع زوجي، لأنه يعاني من أزمة مالية ولا يستطيع الزواج مني في الوقت الحالي-وفق أقوالها-.

حضر في ذهننا التخلص من زوجي للحصول على أمواله والمحلات الخاصة به، وبدأنا في التخطيط للجريمة قبل شهر من ارتكاب الجريمة، وبدأت إبلاغ المتهم الثاني بكل تحركات زوجي، وفي يوم الواقعة استدرجه المتهم الثاني بمكالمة هاتفية، وأوهمه بأن يريد مقابلته للاشتراك معه في مشروع واتفقا معه على مقابلته بطريق الروبيكي، وفور وصوله قام المتهم الثاني بالتعدي عليه بالسلاح الأبيض، وقام بوضعه في السيارة وتركه وغادر.

عدد من شهود العيان أقروا بعد الواقعة، أنهم وجدوا السيارة على الطريق وكانت واقفة بطريقة ملفتة للنظر، وظنوا أنه لا يوجد أحد بها، فقرروا فتحها للحصول على أوراق صاحبها فوجدوا الجثة وبحوزته أوراقه الشخصية ومبلغ 9 آلاف جنيه.

من جانبها، أمرت نيابة القاهرة الجديدة الكلية، بحبس ربة منزل وعشيقها، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهما بقتل زوج المتهمة والتخلص منه داخل سيارةه بمدينة بدر، والتي أحالتهما النيابة بدورها إلى المحاكمة الجنائية.