الأربعاء 16 يونيو 2021
توقيت مصر 19:05 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

بطلة «هاري بوتر»: مصدومة لأن «بوريس جونسون» لم يمت بكورونا

جونسون
Native
قالت الممثلة البريطانية، ميريام مارجوليز، بطلة فيلم "هاري بوتر"، إنها كانت تتمنى وفاة رئيس الوزراء، بوريس جونسون بعد إدخاله العناية المركزة للعلاج من فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 14).

وأصابت "ميريام"، مشاهدي القناة الرابعة خلال ظهورها عبر برنامج (The Last Leg) الجمعة، عندما عبرت صراحة بأنها كانت تتمنى وفاة جونسون بعد إدخاله العناية المركزة إثر تدهور حالته بعد إصابته بـ (كوفيد 19-).

وعندما سُئلت الممثلة البالغة من العمر 78 عامًا حول رأيها في طريقة مواجهة الحكومة لجائحة كورونا، قالت إنها واجهت "صعوبة في عدم وفاة بوريس جونسون".


وتابعت: "إنه عار، إنها فضيحة. إنها فضيحة عامة. واجهت صعوبة في عدم الرغبة في وفاة بوريس جونسون. أردت أن يموت ، ثم ظننت أن ذلك سينعكس عليّ بشكل سيء، ولا أريد أن أكون الشخص الذي يريد أن يموت الناس".

واستدركت قائلة: "إذن أردت أن يتحسن، وهو ما حصل، لقد تحسن. لكنه لم يتحسن كإنسان. وأنا حقًا أفضل ذلك"، بحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ستار". 


وفاجأت تعليقات بطلة "هاري بوتر"، المشاهدين الذين عبروا عن صدمتهم تجاهها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وغرد أحدهم: "يبدو أن ميريام مارجوليز تكافح من أجل الإغلاق. لكن هذا ليس عذرًا ما قالت في البث التلفزيوني المباشر الليلة الماضية. مروع حقًا".

وعلق آخر: "لمجرد أنك لا تتفق معه سياسيًا، يجب ألا تريد أن يموت شخص ما!!! لم أتفق معها أبدًا، لا أتمنى له أي ضرر، لماذا يشعر اليسار بالغضب؟!".


في المقابل، حظي رأي "مريام" بتأييد البعض، وكتب أحدهم مستغربًا رد الفعل إزاءها بينما يتم الصمت عن مساءلة الحكومة عن الوفيات التي يمكن تجنبها، بما فيهم عمال هيئة الرعاية الصحية.

بينما أضاف آخر: "يبدو أن الكثير من اليمينيين قد توقفوا فجأة عن الاهتمام بحماية حرية التعبير الآن بعد أن صرحت #MiriamMargolyes بأنها كانت لفترة وجيزة تتمنى أن يموت بوريس جونسون".

https://www.dailystar.co.uk/tv/miriam-margolyes-backlash-says-wanted-21999874