الجمعة 30 يوليه 2021
توقيت مصر 16:22 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الأزهري والحبيب الجفري في ندوة دينية بقناة السويس

جانب من الندوة
Native

شهد الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، أمس الإثنين، ندوة دينية تثقيفية نظمتها الهيئة للعاملين بها، تحت عنوان: "حب الوطن والعمران في ضوء المولد النبوي الشريف"، التي حاضر بها كل من فضيلة الشيخ أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية، وفضيلة الشيخ الحبيب علي الجفري، الداعية الإسلامي اليمني المعروف، بحضور أعضاء مجلس إدارة الهيئة، وقياداتها وعدد من العاملين من مختلف إدارات الهيئة، وذلك بمركز المحاكاة والتدريب البحري، التابع للهيئة بمدينة الإسماعيلية.

في البداية رحب الفريق أسامة ربيع بتواجد الشيخين الجليلين في هيئة قناة السويس، في ظل الاحتفالات التي تشهدها بمرور150 عامًا على افتتاحها، وما سبقها من احتفالات عامة بمناسبة المولد النبوي الشريف، ونصر أكتوبرالمجيد، مشيدًا بما يتمتع به الشيخان الجليلان من العلم الديني والثقافة الموسوعية، التي تساهم في تنوير العقول ونشر مبادئ وقيم الدين الإسلامي الحنيف.

واستهل الشيخ أسامة الأزهري حديثه بتقديم التهنئة للمصريين والعاملين بالهيئة، بمناسبة مرور 150 عامًا علي افتتاح قناة السويس للملاحة العالمية، وأكد أهمية قناة السويس باعتبارها أحد الأعمدة الرئيسية، التي تقوم عليها الدولة وأحد أهم روافد العملة الصعبة.

كما تخللت كلمته، الحديث عن فضل الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف وما تبعثه هذه الذكرى من بهجة وسرور على النفس وتذكير بمنظومة القيم والأخلاق، التي بُعث بها أشرف الخلق ليُتمم مكارم الأخلاق.

وخلال كلمته، تحدث فضيلة الشيخ الحبيب علي الجفري عن إجماع كتب السيرة النبوية على أن يوم مولد الهدى كان يومًا مشهودًا شهدت له البشرية جمعاء، وأشار إلى أهمية الالتزام بقيم المراقبة، التي تجعل الإنسان رقيبًا على ذاته، وانتهاج ركن الإحسان الذي لا يتحقق إلا بأن تكون كل المعاملات لوجه الله، وهو المفهوم الذي لا يتوقف عند العبادة فقط، وإنما ينطبق على العمل أيضًا من خلال تصحيح النية وإتقان العمل.